Friday, February 21, 2020
8:20 AM
   
 
دولي
 
الديمقراطيون يطلقون وابلا من الاتهامات على ترامب في محاكمته بمجلس الشيوخ
  الخميس 23 يناير, 2020  
   


اتهم كبير المدعين الديمقراطيين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال محاكمته في مجلس الشيوخ الأمريكي امس الأربعاء بوضع مخطط ينطوي على فساد للضغط على أوكرانيا كي تساعده في الفوز بولاية جديدة في الانتخابات المقررة في نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

وتحدث ترامب بلهجة تحد، وقال للصحفيين في سويسرا إن الديمقراطيين ليست لديهم أدلة كافية لتجريمه وعزله.

وفي المرافعة الافتتاحية للادعاء، قال النائب آدم شيف إن ترامب ضغط على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للتحقيق مع جو بايدن، نائب الرئيس السابق، ومع ابنه بتهم فساد لا تستند لأدلة في العام الماضي

وطرح شيف السبب الرئيسي الذي يستند إليه الديمقراطيون في محاكمة ترامب بتهمة إساءة استغلال السلطة قائلا إنه سعى في تعاملاته مع أوكرانيا لتدخل أجنبي من أجل تحسين فرصه في الانتخابات الرئاسية هذا العام.

وأضاف ”ولتنفيذ هذا المخطط الذي ينطوي على فساد، ضغط الرئيس ترامب على رئيس أوكرانيا ليعلن عن فتح تحقيقات في زعمين تم دحضهما وكانا سيصبان في صالح حملة ترامب الرئاسية لعام 2020“.

ويجادل الديمقراطيون بأن ترامب كان يحاول تقويض مصداقية بايدن، وهو أحد المنافسين البارزين الساعين لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة، وكذلك ابنه هنتر الذي كان عضوا في مجلس إدارة شركة غاز أوكرانية، وذلك بهدف استفادة الرئيس الجمهوري وفوزه بفترة ولاية ثانية.

وينفي ترامب ارتكاب أي مخالفة ويقول أعضاء حزبه الجمهوري في مجلس الشيوخ إن سلوكه لا ينطبق عليه وصف ”الجرائم والمخالفات الجسيمة“ التي جعلها الدستور الأمريكي سببا لعزل الرئيس.

ومن شبه المؤكد أن يبرئ مجلس الشيوخ المؤلف من 100 عضو ويهيمن عليه الجمهوريون ساحة ترامب. ويستلزم عزل الرئيس أغلبية ثلثي المجلس.

ومن غير الواضح بعد تأثير المحاكمة على فرص ترامب في انتخابات في نوفمبر تشرين الثاني.

وتتركز القضية على مكالمة هاتفية أجراها ترامب في 25 يوليو تموز طلب خلالها من زيلينسكي أن يفتح تحقيق فساد مع جو بايدن وابنه وكذلك على نظرية تم دحضها تفيد بأن أوكرانيا وليست روسيا هي التي تدخلت في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

وقال شيف الذي يقود فريق الادعاء من النواب الديمقراطيين في مجلس النواب المؤلف من 435 مقعدا ”ما من شيء أكثر خطرا على أي ديمقراطية ما من قائد أعلى يظن أن بوسعه العمل دون رادع ومحاسبة. ما من شيء، إلا كونجرس على استعداد لغض الطرف عن هذا“.

وأمام الديمقراطيين ما يصل إلى ثلاثة أيام لتقديم مرافعاتهم. وسيتاح لفريق الدفاع عن ترامب ثلاثة أيام بعد للرد في محاكمة ربما تنتهي الأسبوع المقبل.

وهذه ثالث مساءلة لرئيس في تاريخ الولايات المتحدة.

وفي دافوس بسويسرا، قال ترامب للصحفيين في المنتدى الاقتصادي العالمي إنه سعيد بطريقة سير المحاكمة.

رويترز



 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv