Thursday, December 12, 2019
8:36 PM
   
 
الأخبار
 
المتظاهرون في هونغ كونغ يعودون إلى الشارع وسط تواصل الغضب
  الأحد 01 ديسمبر, 2019  
   


عاد عشرات آلاف المتظاهرين المؤيدين للديموقراطية الأحد إلى شوارع هونغ كونغ، بعد فترة تهدئة قصيرة ونادرة خلال حوالى ستة أشهر من حركة احتجاج سياسية.

ويُعدّ يوم التعبئة هذا بمثابة اختبار للسلطة والمتظاهرين، بعد أسبوع من انتخابات محلية حقق فيها المعسكر المؤيد للديموقراطية فوزاً ساحقاً. ولا تزال بكين والسلطة التنفيذية المحلية ترفضان تقديم أي تنازل جديد.

وكان عدد كبير من سكان هونغ كونغ ممن شاركوا الأحد في أحد التجمعات الثلاثة التي سمحت بها السلطات، مصممين على ممارسة ضغوط على السلطات لتنفيذ مطالبهم.

وأكد طالب يبلغ عشرين عاماً وافق على الكشف عن اسمه الأول فقط، وهو شين، أن "الحكومة لا تزال لا تسمعنا وبالتالي التظاهرات ستتواصل، لن تتوقف".

وقال لوكالة فرانس برس خلال تظاهرة في حيّ تسيم شا تسوي التجاري في جنوب شبه الجزيرة، "من الصعب توقع ما سيحصل. لكن الناس لا يزالون غاضبين جداً ويريدون التغيير".

ورفع محتجون لافتة كُتب عليها "لا تنسوا أبداً لماذا بدأتم".

وأوقف طوق من الشرطة جزءاً من الحشد. وطلبت قوات حفظ النظام من المتظاهرين عدم التقدم مؤكدةً أنهم ينحرفون عن المسار المأذون به.

-"لم ننتهِ بعد"-

ورش شرطي غاز الفلفل تجاه المتظاهرين الذين فتحوا مظلاتهم للاحتماء.

وفي وقت سابق من بعد الظهر، تجمّع عدد أقلّ من المتظاهرين أمام القنصلية الأميركية بهدف تقديم الشكر لواشنطن على دعمها لحركة الاحتجاج.

وصباح الأحد، شارك أطفال ومسنّون في تظاهرة سلمية جرت من دون تسجيل أي حادث.

- الخشية من العنف -

ودعا منظمو هذه التظاهرات المشاركين إلى البقاء "معتدلين جداً" خشية من عودة أعمال العنف التي شهدتها التجمعات خصوصاً خلال الأشهر الأولى للحركة الاحتجاجية.

وليل السبت الأحد، قطع متظاهرون طرقاً في حيّ مونغ كوغ الشعبي واستخدمت الشرطة ثلاث مرات الغاز المسيل للدموع، للمرة الأولى منذ الانتخابات التي أجريت في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

وبدأت حركة الاحتجاج في حزيران/يونيو جراء رفض مشروع قانون ينصّ على تسليم مطلوبين إلى الصين القارية. وتمّ تعليقه بعد ذلك غير أن الاحتجاجات لم تتوقف بل رُفع سقف مطالبها إلى مزيد من الديموقراطية ومحاسبة الشرطة، لتندلع مواجهات عنيفة بين الشرطة والمحتجين.

ا ف ب

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv