Monday, November 18, 2019
11:27 PM
   
 
عربــــي
 
الشرطة الروسية تنتشر في كوباني السورية وترامب يقول وقف إطلاق النار أصبح دائما
  الأربعاء 23 أكتوبر, 2019  
   


بدأ انتشار الشرطة العسكرية الروسية على الحدود الشمالية الشرقية لسوريا امس الأربعاء بموجب اتفاق مع تركيا لإخراج المقاتلين الأكراد من المنطقة في حين قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن هجوم تركيا على القوات الكردية انتهى.

وبعد أسبوعين فقط من سحب ترامب للقوات الخاصة الأمريكية مما أفسح المجال أمام القوات التركية لاجتياح شمال شرق سوريا واستهداف الحلفاء السابقين لواشنطن من الأكراد أظهر نشر الشرطة الروسية مدى التحول السريع لميزان القوة في المنطقة.

وذكرت وكالات أنباء روسية يوم الأربعاء أن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو تحدث مع قائد قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد في سوريا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وقالت وكالة إنترفاكس إن شويجو أبلغ القائد بأن روسيا ستزيد عدد أفراد الشرطة العسكرية الروسية قرب الحدود السورية التركية. كما ناقش الاثنان تطبيق الأكراد للاتفاق الروسي التركي بشأن سوريا الذي أُعلن الثلاثاء.

وعلقت تركيا هجومها الأسبوع الماضي وفق اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة يتضمن انسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية وحصلت بعد ذلك على دعم روسي هذا الأسبوع لاتفاق أشمل يقضي بإبعاد وحدات حماية الشعب من كامل الحدود الشمالية الشرقية.

وفي كلمة وجهها من البيت الأبيض قال ترامب إن تركيا أعلنت أن اتفاق وقف اطلاق النار الذي ابرم الأسبوع الماضي أصبح دائما مما يمهد الطريق أمام الولايات المتحدة لرفع العقوبات التي فرضتها على الواردات التركية ردا على الهجوم عبر الحدود.

وقوبلت العملية العسكرية التركية بتنديد واسع النطاق من حلف شمال الأطلسي والحلفاء في الاتحاد الأوروبي الذين قالوا إنها ستتسبب في أزمة إنسانية جديدة في سوريا التي تعيش حربا أهلية منذ ثماني سنوات، ويمكن أن تؤدي إلى هروب السجناء من تنظيم الدولة الإسلامية الذين تحتجزهم وحدات حماية الشعب الكردية وإعادة تجميع صفوفهم.

وقال ترامب ”أبلغت حكومة تركيا إدارتي في وقت سابق هذا الصباح بأنها ستوقف حملتها وهجومها في سوريا وستجعل وقف إطلاق النار دائما“ مضيفا أنه أعطى توجيهات برفع العقوبات عن أنقرة ”ما لم يحدث شيء لا نرضى به“.

وقال مسؤول كبير بإدارة ترامب إن الولايات المتحدة لا ترى أدلة على ارتكاب القوات التركية عمليات تطهير عرقي في شمال شرق سوريا في أعقاب الانسحاب الأمريكي من هناك.

وأضاف أن تركيا أكدت للولايات المتحدة أن مثل هذا الأمر لن يحدث.

ويشكل وصول الشرطة إلى كوباني بداية مهمة لقوات أمنية روسية وسورية لإبعاد وحدات حماية الشعب 30 كيلومترا على الأقل في عمق سوريا بموجب اتفاق توصل إليه الرئيسان فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء.

وسيمثل الانسحاب الكامل لوحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة جماعة إرهابية بسبب صلاتها بمتمردين داخل تركيا، انتصارا لأردوغان الذي قال إنه يسعى لإقامة ”منطقة آمنة“ لعودة اللاجئين السوريين.

وتمثل كوباني رمزية خاصة للمقاتلين الأكراد الذين حاربوا مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية عندما كانوا يحاولون الاستيلاء على المدينة في 2014-2015 في واحدة من أشرس معارك الحرب الأهلية السورية.

وستبدأ قوات روسية وتركية يوم الثلاثاء القادم دوريات مشتركة في قطاع يمتد عشرة كيلومترات في شمال شرق سوريا حيث كانت تنتشر القوات الأمريكية مع الأكراد، حلفائها السابقين.

ولم يبد قادة المقاتلين الأكراد رد فعل بعد على الاتفاق الذي تم التوصل إليه في منتجع سوتشي الروسي المطل على البحر الأسود ولم تتضح على الفور كيفية تنفيذ انسحابهم.

رويترز

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv