Friday, November 15, 2019
1:40 AM
   
 
مقالات
 
ناصر بنى مر بين منجم ومبصر
  الأحد 13 أكتوبر, 2019  
   


أكــــــذا تفـارقنــا بغيـــــر وداع يا قبـــلة الإبصـــــــار والأسمــــــاع

أجمـــــال أنك إن رحــــلت مفارقــاً ودعـــاك للعليــاء أكـرم داع

فلأنت من أرواحنا وقلوبنا مهما استطال العهد قيد ذراع

("المصرى الأصيل")

د. هانى جوده

أ. رشا التابعى

كتبت هذه المقالة بدافع شخصى وبعيد عن أى معاني تحمل التجريح والقدح أو التمجيد والمدح وبدون اى قدسية لكلمات او أشخاص قدرالامكان، حيث تكمن أزمتنا الحقيقية..

•    في من يطلق العنان لخياله (" الفريق المنجم") في عملقة أو تقزيم دور عبد الناصر عن طريق المرويات والأثر والحكاوى والاشاعات دون أي أسانيد أو مراجع حقيقية.

•    أو في من يرى بعين الحقيقة النسبية ("الفريق المبصر") بغية عملقة أو تقزيم دور عبد الناصر عن طريق تبنى وجهة نظر أحادية تعتمد على مراجع وأسانيد حقيقة ولكن بفرضيات حصريه موجهه وتصديرها للرأي العام على أنها حقيقة مطلقة من مشرع.

تم الرصد بغية دفع القارئ الى الموضوعية دائما وأبدا بالقراءة التحليلية النقدية ولا ينساق خلف المهاترات و الخزعبلات بتصنيف منجم أو مبصر، وذلك من خلال تسليط الضوء على نقاط معينة..

•    التاريخ المصرى هو أطول تاريخ متصل ومستمر لدولة فى العالم لما يزيد عن سبعة الاف سنة ، وأول حكومة مركزية عرفها التاريخ كانت على أرض الكنانة بقيادة الملك العظيم مينا ، حيث عانت مصر من الاحتلال وتبعاته مايقرب من 2800 سنة:

(900 سنة قبل الميلاد بداية من الهكسوس ونهاية بالرومانى)

(1900 سنة بعد الميلاد بداية بالرومانى ونهاية بالعثمانى على - والبريطانى).

•    عبد الناصر أول مصري أصيل "أبوين مصريين" يحكم مصر منذ أن تم غزوها أول مرة وأستولى عليها الفرس قبل ذلك بـ 2800 سنة.

ولكن قبل هذا وذاك لنا كلمة نود أن نوجهها كمثال..

لكل ذو نظرة أحادية ويحاول إضفاء اللون الأبيض على عصر دون غيرة.. هل فعلا أيام الملكية التي نسمع عن أمجاد كانت وكانت.. الخ ، وهذا الذى لا يتناسب تماما مع ما قرأناه آن ذاك عن مشروع الحكومة القومى ("مكافحة الحفاء") في بلد تتغنى بمقولة فين أيام ما كان الجنية بيساوى جنيه دهب.. وهل سألت نفسك من كان يملك أصلا الجنيه؟!

("تحريراً في 6 فبراير سنة 1941 – ناظر خاصة جلالة الملك..")

استجابت وزارة حسين سرى باشا لتوجيهات الملك، واعتمد رئيس الوزراء قرار يقضى بشراء 60 الف حذاء للمصريين الحفاة، وتشكلت لجنة مركزية حكومية من كبار رجال الدولة لتدشين مشروع مكافحة الحفاء الذى كان منتشرا بين أبناء الطبقات الرقيقة في المجتمع.. في مجلة المصور عدد أبريل 1941 ، فقد تطورت الفكرة بعدما أقترح وزير الشئون الاجتماعية عبد الجليل باشا أبو سمرة أن لا يقتصر مشروع مكافحة الحفاء على احتيار نموذج للحذاء رخيص الثمن للعمال والصناع ، بل يجب أن يتناول زى شعبى كامل يشمل الملبس وغطاء للرأس يقى الرأس والرقبة من أشعة الشمس الفاروقية .. الطقم بالكامل سعره 20 قرشا تدفع لجنة مكافحة الحفاء 5 قروش ويدفع الفقير الباقى ..

ومع ذلك كان زمن جميل لأننا لم نعش فيه ولن يرجع...

وفى هذا الإطار نرصد أهم ما قيل عن المصرى الأصيل بعد وفاته من الرؤساء والزعماء والسياسيين والكتاب وغيرهم:

فالتر اولبرشت رئيس المانيا الديمقراطية:

سنظل نذكر بالإجلال صديقنا العزيز جمال عبد الناصر بطل الشعب المصري والمناضل العنيد ضد الامبريالية.

ديفيد بن جوريون أول رئيس وزراء لدولة الكيان الصهيوني:

كان لليهود عدوين تاريخيين هما فرعون قديمًا وهتلر حديثا ولكن جمال عبد الناصر فاق الإثنين في عدائه لنا ولقد خضنا الحروب من أجل أن نتخلص منه حتى جاء الموت وخلصنا منه.

مناحم بيجن رئيس وزراء دولة الاحتلال آنذاك:

بوفاة جمال عبد الناصر أصبح المستقبل مشرقا أمام إسرائيل وعاد العرب فرقاء كما كانوا و سيظلون باختفاء شخصيته الكارزماتية».



يوثانث السكرتير العام لهيئة الامم المتحدة سابقا:

أن جمال عبد الناصر بوصفه زعيما للشعب المصري وشخصية مرموقة في الشرق الأوسط والعالم قد ساهم بدور تاريخي في الاحداث التي شهدتها المنطقة التي يعيش فيها طوال العشرين عاما الماضية.

لودفيج رئيس تشيكوسلوفاكيا:

أن وفاة جمال عبد الناصر هي خسارة اليمة للشعب العربي ولكل الشعوب التي تناضل من أجل الحقوق الشرعية واقرار السلام في الشرق الأوسط

اليكسى كوسيجين رئيس وزراء الاتحاد السوفيتي:

أن ناصر كان وسيبقى إلى الابد في ذاكرة الناس مناضلا من أجل الكرامة والوطنية والعزة لشعبه

تون دوك سانج رئيس فيتنام الديمقراطية:

أن جمال عبد الناصر قدم خدمات جليلة للشعوب الأفريقية والاسيوية في كفاحها ضد الاستعمار لتنال حريتها

فيدل كاسترو رئيس كوبا:

أن ناصر من اعظم شخصيات العصر وثائر عظيم قاد نضال شعبه بشجاعة نادرة لينال حريته وكرامته ولقد فقد العالم بموته ثوري لا يتكرر.

جورج بومبيدو رئيس فرنسا:

أنه رجل دولة عظيم اعاد لمصر كرامتها وعزتها.

فرانكو حاكم إسبانيا:

أن موته خسارة لا تعوض.

جيوسيبى ساراجات رئيس إيطاليا:

لقد وهب ناصر حياته من أجل قضية العالم العربي الذي يعيش مرحلة التنمية واصبح قائدا لشعبه وملهما للشعوب الاخرى التي ترتبط به ارتباط العقائد والمشاعر.

ريتشارد نيكسون رئيس الولايات المتحدة الأمريكية:

أن العالم قد خسر زعيما بارزا خدم بإخلاص وبلا كلل قضايا بلاده والعالم العربي.

جورج بابا دوبلوس رئيس وزراء اليونان:

أن الراحل العظيم كان القلب النابض للنهضة العربية.

انديرا غاندى رئيسة وزراء الهند:

أن الهند ستظل تذكر ناصر وستظل ذكراه خالدة باعتباره قائدا عظيما وسياسيا يتسم بالشجاعة والحكمة.

سيريمانو باندرانيكه رئيسة وزراء سيلان:

انها خسارة لا تعوض للامة العربية وللعالم باسره ولدول عدم الانحياز خاصة.

أحمد سيكوتوري رئيس غينيا:

نعلن الحداد في البلد ثلاثة ايام حزنا على وفاة الزعيم ناصر المقاتل الفذ في سبيل الحرية رائدنا وملهمنا.

فرانسوا تومباباى رئيس تشاد:

اننا ننحني خشوعا امام جثمان الفقيد الراحل ناصر الذي كان وسيظل زعيما ساهم في تحرير أفريقيا.

ميلتون اوبوتى رئيس اوغندا:

لقد فقدت أفريقيا ابنها العظيم وستظل تذكره دائما بالفخر.

معمر القذافي رئيس ليبيا:

أن ناصر عاش من أجل مصر والعالم العربي كله وهو في داخل كل قلب عربي منا وان الامة العربية عظيمة وباقية للابد لأنها والدليل انها انجبت العظماء والخالدين امثال الزعيم جمال عبد الناصر.

تيتو رئيس وزراء يوغوسلافيا:

أن وفاة صديقي ناصر صدمة مفاجئة وخسارة لا يمكن تعويضها ابدا.

الشيخ صباح السالم الصباح امير الكويت:

أن وفاة ناصر كارثة عظيمة حلت بالوطن العربي ولقد كان ناصر من أبرز زعماء الامة العربية ومن اشرف الزعماء وسيظل خالدا للابد.

نيلسون مانديلا:

كنت اتمنى مقابلة ناصر ولم تساعدني الظروف في ذلك سازور مصر وسأذهب لثلاثة أماكن الأهرامات والنيل وقبر الزعيم جمال عبد الناصر.

منظمة التحرير الفلسطينية فتح:

أن حظك يا فلسطين عاثر، لقد فقدت مناضلا من أبرز المناضلين، و رجلا من أعز الرجال، فى وقت انت بحاجة إلى المناضلين وبحاجة للرجال، نحن واثقون أن روح عبد الناصر و شجاعة عبد الناصر و بطولة عبد الناصر ستظل أنشودة جيلنا و الأجيال التي تأتى من بعدنا.

الرئيس السوري حافظ الأسد:

كنا أيام الرئيس جمال عبد الناصر كالأطفال نتشاجر ونتغاضب و نتقاتل ثم نذهب إليه ليصلح بيننا ، فقد كان هو الأمان دائما.

لبنان:

10 أشخاص كانت المحصلة النهائية لأشخاص لقوا حتفهم نتيجة التدافعات والتظاهرات الحزينة التي شهدتها العاصمة اللبنانية بيروت، والسبب كان وفاة الزعيم، عشقته لبنان وكانت ترى فيه أمل أمة اتفقت سياستها «القومية» معه، كانت تؤمن أنه الوحيد الذي حمل على عاتقه قضية العرب في فلسطين واليمن والجزائر وغيرهم، أقيمت له جنازة رمزية وأعلن الحداد هناك لمدة 3 أيام.





 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv