Monday, October 21, 2019
9:54 PM
   
 
عربــــي
 
إنتاج السعودية من النفط "ينخفض إلى النصف" عقب هجمات بطائرات مسيرة
  السبت 14 سبتمبر, 2019  
   


تأثر إنتاج النفط في السعودية بشدة بسبب ضربتين جويتين بطائرات مسيرة استهدفتا منشأتين رئيسيتين تديرهما شركة أرامكو المملوكة للدولة، بحسب تقارير.

وقالت مصادر لوكالة رويترز وصحيفة وول ستريت جورنال إن الضربتين أدتا إلى خفض إنتاج النفط بمقدار خمسة ملايين برميل في اليوم، وهو ما يعادل نصف إنتاج المملكة من النفط تقريبا.

وقد تبنت حركة أنصار الله الحوثية الهجوم.

وتوعد المتحدث العسكري للحوثيين العميد، يحيى سريع، بتوسيع نطاق الهجمات في الممكلة.

وقد أظهرت مقاطع فيديو أعمدة دخان تتصاعد فوق موقع بقيق حيث يوجد أكبر مصنع لمعالجة النفط في العالم شرقي السعودية.

أما الهجوم الآخر فقد استهدف حقل خريص النفطي إلى الغرب.

وقالت وسائل الإعلام الحكومية إن الحرائق أصبحت الآن تحت السيطرة في كلا المرفقين.

ولم توجه أصابع الاتهام لأي جهة حتى الآن.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مسؤول في وزارة الداخلية قوله "عند الساعة الرابعة (الواحدة بتوقيت غرينتش) من صباح امس السبت، باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو (بإخماد) حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة استهدافهما بطائرات بدون طيار" وأضاف أنه " تمت السيطرة على كلا الحريقين".

كما قال المسؤول إن الجهات المختصة باشرت التحقيق في الهجوم إلا أنه لم يحدّد مصدر الطائرات المسيّرة.

وتقع بقيق على بعد حوالي 60 كليومترا جنوب غرب الظهران في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، أما خريص، التي تبعد نحو 200 كيلومتر إلى الجنوب الغربي، فتمتلك ثاني أكبر حقل نفط في البلاد.

من الذي يمكن أن يكون وراء الهجوم؟

تبنى مقاتلو حركة أنصار الله الحوثية الشهر الماضي هجمات بطائرات مسيرة على منشأة الشيبة لتسييل الغاز الطبيعي وعلى منشآت نفطية أخرى في شهر مايو/ أيار الماضي.

ويقاتل الحوثيون الحكومة اليمنية والتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن الذي يدعم عبد ربه منصور هادي المعترف به دوليا كرئيس.

ويشن التحالف بشكل شبه يومي غارات جوية على مواقع للحوثيين، بينما يطلق الحوثيون صواريخ على المملكة العربية السعودية ردا على تلك الغارات.

بي بي سي

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv