Monday, September 23, 2019
10:57 AM
   
 
عربــــي
 
قوات تركية تدخل سوريا لبدء دوريات مشتركة مع أمريكا لإقامة "منطقة آمنة"
  الأحد 08 سبتمبر, 2019  
   


عبرت مركبات عسكرية تركية مسلحة الحدود إلى سوريا امس الأحد لبدء دوريات مشتركة مع قوات أمريكية بهدف إقامة ”منطقة آمنة“ في منطقة على الحدود تسيطر عليها قوات كردية.

وانضمت مركبات ترفع العلم التركي إلى أخرى في سوريا ترفع العلم الأمريكي على بعد نحو 15 كيلومترا إلى الشرق من بلدة أقجة قلعة الحدودية التركية بالقرب من تل أبيض في سوريا. وشوهدت طائرتا هليكوبتر عسكريتان تحلقان فوق المنطقة لعدة ساعات قبل عودتها إلى تركيا.

ويمثل بدء تسيير الدوريات البرية، وهو ما نددت به دمشق، أحدث إشارة إلى التعاون بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي شرقي نهر الفرات حتى في ظل تساؤلات شائكة حول مساحة المنطقة الآمنة والإشراف عليها.

وتأكيدا لتراجع الثقة بين البلدين بسبب لعبهما أدوارا متناقضة خلال الحرب في سوريا المستمرة منذ ثماني سنوات، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ”نتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن المنطقة الآمنة لكننا نرى في كل خطوة أن ما نريده وما يفكرون فيه ليس هو نفس الشيء“. وأضاف ”يبدو أن حليفنا يبحث عن منطقة آمنة للمنظمة الإرهابية وليس لنا. نرفض مثل هذا الموقف“.

وتهيمن وحدات حماية الشعب الكردية بالأساس على المنطقة الواقعة إلى الشرق من نهر الفرات. والوحدات حليفة للولايات المتحدة لكن أنقرة تعتبرها جماعة إرهابية وتقول إن لها صلات بمسلحين أكراد في تركيا.

وبعد مفاوضات مكثفة، أقامت تركيا والولايات المتحدة مركزا مشتركا للعمليات لكنهما لم تتفقا حتى الآن على عمق المنطقة الآمنة ولا على هيكل القيادة للقوات التي ستعمل هناك.

وبدعم أمريكي طيلة السنوات الأربع الماضية، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية، وهو ائتلاف جماعات بقيادة وحدات حماية الشعب الكردية، من انتزاع السيطرة على أغلب شمال شرق سوريا من تنظيم الدولة الإسلامية.

رويترز

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv