Monday, November 11, 2019
12:28 AM
   
 
منوعات
 
رصد "وجه غريب مرعب" في القارة القطبية "قد يكشف عن حضارة خفية"
  الخميس 29 أغسطس, 2019  
   


قال صائدو الكائنات الغريبة إنهم عثروا على علامات في أنتاركتيكا تدل على "غزو أجنبي" في برنامج Google Earth .

ويعتقد أصحاب نظريات المؤامرة أنهم وجدوا وجها قاتما منحوتا في الجليد في منطقة نائية في جنوب شرق الجزيرة.

وقام حساب ufo_scandinavia على "إنستغرام" بتحميل لقطات غريبة، الأسبوع الماضي تظهر حالة شاذة وغريبة تشكل وجه رجل رماديا عند تكبير صور الأقمار الصناعية على برنامج Google Earth.

وبدا الثلج خلال الصور كأن له عينين وأنفا وفما، حيث ظهر شكل الفم كئيبا ومرعبا.

وأثارت الصور الغريبة موجة من الهيجان عبر الإنترنت، حيث يزعم أصحاب نظريات المؤامرة أنها دليل على وجود حضارة خفية.

ولطالما ادعى منظرو المؤامرة أن حضارة قديمة، ربما من أصل فضائي، عاشت أو ما تزال تعيش تحت الجليد في القطب الجنوبي.

وقال أحد صائدي الكائنات الغريبة: "هل يمكن أن يكون هذا شيئا تركته الحضارات القديمة في أنتاركتيكا؟"، مضيفا: "يمكن لذوبان الجليد أن يكشف عن الهياكل التي من شأنها أن تحير العالم".

وشاهد مقطع الفيديو الذي يتضمن لقطات "لوجه أنتاركتيكا" على "يوتيوب" أكثر من 205 آلاف مستخدم، كما حقق الفيديو ذاته أكثر من 14 ألف مشاهدة على "إنستغرام".

وأثارت هذه اللقطات جدلا كبيرا عبر الإنترنت حيث قال أحد المستخدمين: "هذا ليس بأمر طبيعي صنعته الطبيعة الأم من الرياح والبرد. إنه يبدو وكأنه من الفايكينغ"

وقال آخر: لا خدعة للعقل، فهذا بالتأكيد وجه"، لكن آخرين كانوا أكثر منطقية حيث قال أحدهم: "هذا طبيعي وعشوائي بحت".

ويبدو أن رؤية الوجه ناتجة عن ظاهرة تدعى "الباريدوليا"، وهي ظاهرة نفسية يستجيب فيها العقل لمحفز عشوائي، عادة ما يكون صورة أو صوتا، بإدراك نمط مألوف بالرغم من أنه لا يوجد أي شيء.

وهناك العديد من الأمثلة عن هذه الظاهرة على الأرض والفضاء وفقا لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا".

روسيا اليوم/ ذي صن

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv