Monday, August 19, 2019
5:43 AM
   
 
دولي
 
الصين تطلب من مجلس الأمن بحث قضية كشمير هذا الأسبوع
  الأربعاء 14 أغسطس, 2019  
   


ذكر دبلوماسيون أن الصين أيدت امس الأربعاء طلب باكستان من مجلس الأمن الدولي بحث قرار الهند إلغاء الوضع الخاص لولاية جامو وكشمير، وطلبت من المجلس أن يعقد اجتماعا مغلقا يومي الخميس والجمعة.

بيد أن دبلوماسيين قالوا إن فرنسا ردت على الطلب باقتراح أن يبحث المجلس القضية الأسبوع المقبل بدرجة أقل رسمية، وهو أن يكون الموضوع في ذيل الموضوعات المطروحة في إجراء يطلق عليه ”أي أعمال أخرى“. وسيكون لبولندا، التي ترأس المجلس في أغسطس آب، التوسط في توقيت وصيغة يتفق عليهما الأعضاء الخمسة عشر.

ودائما ما كانت المنطقة الواقعة في جبال الهيمالايا بؤرة ساخنة في الصراع بين الهند وباكستان.

ويحرم القرار الذي اتخذته الهند في الخامس من أغسطس آب ولاية جامو وكشمير من حق وضع القوانين الخاصة بها كما أتاح لغير المقيمين بها شراء عقارات فيها. وقطعت السلطات الاتصالات الهاتفية والإنترنت والبث التلفزيوني في المنطقة كما فرضت قيودا على التنقل والتجمع.

وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه مسعود قرشي في خطاب لمجلس الأمن ”باكستان لن تكون السبب في نشوب صراع. لكن الهند يجب ألا تفسر ما نتحلى به من ضبط النفس على أنه ضعف“.

وتابع قائلا ”إذا اختارت الهند اللجوء للقوة مجددا.. فستضطر باكستان للرد بكل قوتها، دفاعا عن النفس“.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الهند وباكستان إلى الإحجام عن أي خطوة قد تؤثر على الوضع الخاص الذي تتمتع به جامو وكشمير. وعبر أيضا عن قلقه إزاء تقارير عن فرض قيود على الجزء الهندي من كشمير.

وأقر مجلس الأمن عدة قرارات عام 1948 وفي الخمسينات بشأن النزاع بين الهند وباكستان حول الولاية، بما في ذلك قرار ينادي بضرورة إجراء استفتاء لتحديد مستقبل كشمير ذات الأغلبية المسلمة.

وتنتشر قوات حفظ سلام دولية في جامو وكشمير منذ 1949 لمراقبة وقف لإطلاق النار بين الهند وباكستان.

رويترز

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv