Saturday, December 14, 2019
5:03 AM
   
 
دولي
 
فرار آلاف الهنود من كشمير بعد تحذير أمني
  السبت 03 أغسطس, 2019  
   


بدأ آلاف السياح والزوار والعمال الهنود مغادرة إقليم كشمير المتنازع عليه بعدما أصدرت الحكومة المحلية تحذيرا أمنيا يتعلق بهجمات محتملة لمسلحين في المنطقة بينما قالت الهند إنها قتلت خمسة مسلحين على الأقل كانوا يحاولون الهجوم على قواتها.

وقال مسؤولون أمنيون هنود يوم الجمعة إنهم توصلوا إلى أدلة على هجمات يخطط لها مسلحون مدعومون من الجيش الباكستاني على زوار هندوس يتوافدون بأعداد كبيرة على كشمير كل عام.

وألغت الملحوظة الصادرة عن الحكومة المحلية الزيارة فعليا، إذ طلبت من الزوار والسياح العودة إلى ديارهم.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الهندية الموجود في سريناجار الكولونيل راجيش كاليا امس السبت إن مسلحين يعملون انطلاقا من باكستان قاموا بعدة محاولات للإخلال بالأمن في منطقة كشمير واستهداف الزوار.

وأضاف أن ما يتراوح بين خمسة وسبعة مسلحين قتلوا لدى محاولتهم الهجوم على القوات الهندية قرب منطقة تعرف باسم قطاع كيران مشيرا إلى أنهم ضبطوا أسلحة وذخيرة خلال العملية.

وقال كاليا ”ستواصل قوات الأمن الرد على كافة الأنشطة الشائنة“.

ونفى متحدث دفاعي باكستاني تأكيدات الهند بهذا الشأن ووصفها بأنها ”محض دعاية“ و“أكاذيب فاضحة“.

وقال مسؤول حكومي كبير في كشمير يوم السبت إن الملحوظة سببت ذعرا وأدت لرحيل ”آلاف“ السياح والزوار والعمال.

ولم يحدد المسؤول أعدادا لكنه قال إن أغلب الزوار والسياح البالغ عددهم 20 ألفا وأغلب العمال الذين يفوق عددهم مئتي ألف يغادرون الإقليم.

والتوتر شديد في الإقليم الجبلي منذ هجوم بسيارة ملغومة استهدف قافلة للشرطة الهندية يوم 14 فبراير شباط مما أسفر عن مقتل 40 من أفراد الشرطة وأدى إلى قصف متبادل بين الهند وباكستان.

رويترز

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv