Friday, August 23, 2019
1:28 PM
   
 
الأخبار
 
"منظمة التحرير الفلسطينية": توطين اللاجئين مجرد أوهام أمريكية
  الأحد 14 يوليه, 2019  
   


قال أحمد أبو هولي، عضو اللجنة التنفيذية لـ "منظمة التحرير الفلسطينية"، رئيس دائرة شؤون اللاجئين، إن التصريحات الأمريكية حول توطين اللاجئين الفلسطينيين في الدول المضيفة مجرد أوهام.

وأضاف أبو هولي أن نقل صلاحيات "الأونروا" إلى الدول المضيفة، أيضا مجرد أوهام لا مكان لها بين الدول العربية المضيفة التي أجمعت على رفض التوطين والحلول التي تخرج عن قرارات الأمم المتحدة.

وجاءت تصريحات عضو اللجنة التنفيذية لـ "منظمة التحرير الفلسطينية" خلال كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية لاجتماعات الدورة 102 لمؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة، التي عقدت في العاصمة المصرية القاهرة امس بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وأكد رئيس دائرة شؤون اللاجئين على تمسك منظمة التحرير الفلسطينية بالقرار 194 كحل عادل وشامل لقضية اللاجئين، ورفض التوطين والوطن البديل.

وجدد أبو هولي تأكيده على رفض القيادة الفلسطينية و"منظمة التحرير الفلسطينية" لـ"صفقة القرن"، لافتا إلى أن ما تطرحه الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية لا يعبر عن تسوية سياسية تستند إلى قرارات الأمم المتحدة، بل عن مخطط تآمري لتصفية القضية الفلسطينية من خلال تحويلها من قضية سياسية لشعب يرزح تحت نير الاحتلال يتطلع إلى الحرية والاستقلال والدولة، إلى قضية إنسانية إغاثية ومشاريع اقتصادية.

ولفت عضو اللجنة التنفيذية لـ "منظمة التحرير الفلسطينية" إلى أن شهر سبتمبر المقبل، سيشهد سلسلة اجتماعات تبدأ باجتماع للدول المانحة للـ"أونروا" على المستوى الوزاري في نيويورك، واجتماع آخر في نيويورك للـ "مجموعة 77 + الصين" برئاسة فلسطين، بالإضافة إلى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبين أن هذه الاجتماعات ستكون بمثابة منصات مهمة ذات تأثير، يجب استثمارها لحشد الدعم السياسي والمالي لسد العجز المالي في ميزانية الـ"أونروا"، والذي يقدر بـ 211 مليون دولار وتأمين التمويل المستدام للمنظمة ولضمان تجديد تفويض ولاية عملها حسب "القرار 302" بأغلبية مطلقة في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

المصدر: RT

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv