Tuesday, June 18, 2019
4:43 PM
   
 
عربــــي
 
إثيوبيا تحاول التوسط لحل أزمة السودان
  الجمعة 07 يونيو, 2019  
   


سعى رئيس الوزراء الإثيوبي للتوسط في حل الأزمة السياسية في السودان امس الجمعة وحث الحكام العسكريين والمعارضة المدنية على التحلي بالشجاعة لحل المأزق الذي أعقب الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

وبعد وصول أبي أحمد قادما من أديس أبابا، أجرى محادثات بشكل منفصل مع الجانبين عقب أسوأ أعمال عنف منذ أن أطاح الجيش بالبشير في أبريل نيسان لينتهي حكمه الذي استمر 30 عاما.

وتقول المعارضة، التي تطالب بحكم مدني، إن 113 شخصا قتلوا خلال اجتياح مخيم اعتصام يوم الاثنين وفي حملة أوسع أعقبت ذلك. وتقول الحكومة إن عدد القتلى 61 بينهم ثلاثة من قوات الأمن.

وعقب المحادثات مع أبي أحمد، قالت مصادر إن قوات الأمن احتجزت محمد عصمت أحد أعضاء وفد المعارضة.

وجاءت زيارة أبي أحمد بعد يوم من تعليق الاتحاد الأفريقي ومقره إثيوبيا أنشطة السودان ودعمه لمطالبة المعارضة بحكم مدني.

واستقبل الفريق شمس الدين كباشي المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان أبي أحمد في مطار الخرطوم. وفيما بعد عقد أبي أحمد اجتماعا مع تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير المعارض.

وقال أبي أحمد في بيان ”يجب أن يتصرف الجيش والشعب والقوى السياسية بشجاعة ومسؤولية في اتخاذ خطوات سريعة نحو فترة انتقالية ديمقراطية توافقية في البلاد“.

وقال مستشار لأبي أحمد إن المحادثات سارت بشكل جيد وإن رئيس الوزراء سيعود إلى السودان قريبا لكن لم ترد أنباء عن حدوث أي تقدم أو عن أي تفاصيل أخرى.

وأجرى المجلس العسكري والمعارضة محادثات لأسابيع بشأن من سيقود فترة الانتقال إلى الديمقراطية لكن المفاوضات المتعثرة بالفعل انهارت في أعقاب أعمال العنف التي وقعت يوم الاثنين وتقول المعارضة إنها لن تجري محادثات مع حكام غير جديرين بالثقة.

وتولى أبي أحمد منصبه العام الماضي وبدأ إصلاحات سياسية واقتصادية واكتسب تقديرا واسعا بسبب مهاراته الدبلوماسية التي أتاحت تحقيق السلام مع إريتريا، خصم بلاده القديم.

وقالت المعارضة إنها ستقبل وساطته إذا تحمل المجلس العسكري مسؤولية أعمال العنف التي وقعت يوم الاثنين وتم إجراء تحقيق دولي في الواقعة وتم إطلاق سراح السجناء السياسيين.

وقال المجلس العسكري إنه مستعد للتفاوض. وقالت وكالة السودان للأنباء ”أكد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الإنتقالي أن المجلس منفتح للجلوس والتفاوض للوصول إلي حل في أي وقت“.

وأضافت الوكالة أن عددا من أعضاء المجلس كانوا في وداع رئيس الوزراء الإثيوبي بالمطار لدى مغادرته البلاد.

رويترز

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv