Saturday, July 20, 2019
6:41 AM
   
 
عربــــي
 
القوات السودانية تفرق محتجين بإطلاق النار
  الأربعاء 15 مايو, 2019  
   


قالت إحدى جماعات المعارضة إن تسعة أشخاص على الأقل أصيبوا امس الأربعاء عندما لجأت قوات الأمن السودانية إلى الذخيرة الحية لتفريق متظاهرين في وسط الخرطوم، وذلك قبيل اجتماع بشأن الجهة التي ستحكم البلاد خلال الفترة الانتقالية.

وأعلن تجمع المهنيين السودانيين عدد المصابين في بيان. وقادت هذه الجماعة على مدى شهور الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس عمر البشير الشهر الماضي.

وقال أمجد فريد وهو أحد المتحدثين باسم تجمع المهنيين لوكالة رويترز ”نحمل المجلس العسكري مسؤولية الهجوم على المدنيين. ما يتم الآن هي ذات أساليب النظام السابق في تعامله مع الثوار“.

ولم يرد أي تعليق من الجيش حتى الآن على أحداث العنف التي وقعت يوم الأربعاء.

وكان الجيش أعلن في وقت سابق امس‭ ‬الأربعاء أن لجنة ستحقق في استهداف المحتجين بعد مقتل أربعة أشخاص على الأقل في أحداث عنف بالعاصمة الخرطوم يوم الاثنين.

وقال شاهد من وكالة رويترز وشهود سودانيون إن قوات في مركبات عسكرية عليها شعار قوات الدعم السريع شبه العسكرية أطلقت النار بكثافة أثناء محاولتها إبعاد المتظاهرين عن شارع المك نمر في وسط الخرطوم قرب وزارة الخارجية.

ووقعت أحداث العنف قبل ساعات من الموعد المقرر للقاء المجلس العسكري الانتقالي، الذي تولى السلطة بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في 11 أبريل نيسان وسجنه، مع ممثلين لقوى إعلان الحرية والتغيير لمحاولة التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن الفترة الانتقالية.

وأعلن الطرفان، اللذان يعقدان محادثات منذ أسابيع، في ساعة مبكرة من صباح امس الأربعاء اتفاقا على تشكيل مجلس تشريعي ومدة الفترة الانتقالية لكنهما قالا إنهما سيواصلان المحادثات بشأن نقطة خلاف رئيسية أخرى هي تشكيل المجلس السيادي الحاكم.

وعبر الطرفان عن تفاؤلهما إزاء إمكانية التوصل إلى اتفاق نهائي.

رويترز

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv