Friday, May 24, 2019
11:06 PM
   
 
الأخبار
 
مقتل أربعة كاثوليك في هجوم جديد على كنيسة في بوركينا فاسو
  الثلاثاء 14 مايو, 2019  
   


قال أسقف امس الثلاثاء إن مهاجمين مجهولين قتلوا أربعة كاثوليك ودمروا تمثالا للسيدة العذراء في شمال بوركينا فاسو في ثالث هجوم يستهدف المسيحيين في الدولة الواقعة بغرب أفريقيا خلال أسبوعين.

ولم يقدم بول ويدراوجو رئيس المؤتمر الأسقفي لبوركينا فاسو والنيجر المجاورة أي تفاصيل أخرى بشأن الهجوم الذي وقع يوم الاثنين في أبرشية أوهايجويا لكن الأمر يؤكد على وجود اتجاه نحو تصاعد العنف الطائفي في خضم تزايد هجمات المتشددين.

ويهدد العنف بتعكير صفو العلاقات التي اتسمت دائما بالهدوء بين الأغلبية المسلمة في بوركينا فاسو والمسيحيين الذين يمثلون نحو ربع السكان.

وقال الأسقف مخاطبا أساقفة آخرين في العاصمة واجادوجو إن قسا في غرب النيجر أصيب بالرصاص في يده وساقه يوم الاثنين لكنه نجا من الموت.

وأضاف ”هذا كله يشير إلى أن منطقتنا في غرب أفريقيا تشهد اضطرابا على نحو كبير“.

وتصاعدت هجمات الجماعات التي على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة هذا العام في بوركينا فاسو وعبر منطقة الساحل وهي منطقة قاحلة جنوب الصحراء الكبرى.

وتهدف تلك الجماعات إلى إثارة التوترات العرقية بين المزارعين والرعاة في مالي وبوركينا فاسو والنيجر بغية اجتذاب المزيد من أبناء الطوائف المهمشة إليها.

ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات على الكنائس بعد أن قتل مسلحون قسا كاثوليكيا وخمسة أشخاص يوم الأحد. وأنحت حكومة بوركينا فاسو باللائمة على ”جماعات إرهابية... تهاجم الدين بهدف مروع يتمثل في تقسيمنا“.

وندد اتحاد الجمعيات الإسلامية في بوركينا فاسو يوم الاثنين بالهجومين السابقين ودعا في بيان لكل مواطني بوركينا فاسو ”بدون استثناء للدين أو العرق ... بالاتحاد ضد الإرهاب“.

رويترز

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv