Wednesday, April 24, 2019
1:49 PM
   
 
عربــــي
 
انباء عن محاولات لفض اعتصام السودانيين أمام وزارة الدفاع
  الإثنين 15 أبريل, 2019  
   


قال تجمع المهنيين وهو جماعة الاحتجاج الرئيسية في السودان إن هناك محاولة تجري يوم الاثنين لفض الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في العاصمة الخرطوم.

ودعا المواطنين في بيان نُشر على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي إلى التوجه فورا إلى ساحات الاعتصام لحماية الثورة والمكتسبات.

وقد دعت الجماعة الرئيسية المنظمة للاحتجاجات في السودان يوم الأحد إلى تسليم السلطة فورا لحكومة انتقالية مدنية قائلة إنها ستواصل الاحتجاجات في الشوارع التي أسقطت الرئيس السابق عمر حسن البشير الأسبوع الماضي لتحقيق أهدافها.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين في بيان إلى تشكيل مجلس انتقالي تتولى القوات المسلحة حمايته مضيفا ”أنه سيمارس كل أشكال الضغط السلمي لتحقيق أهداف الثورة“.

وأعلن المجلس العسكري سلسلة من القرارات الجديدة في ساعة متأخرة مساء الأحد من بينها إحالة وزير الدفاع عوض بن عوف للتقاعد. وكان بن عوف ونائبه قد استقالا من رئاسة المجلس الانتقالي بعدما شغلا المنصبين عقب إطاحة الجيش بالبشير يوم الخميس بعد 30 عاما له في السلطة.

وعين المجلس أيضا الفريق أبو بكر مصطفى مديرا جديدا لجهاز الأمن والمخابرات الوطني بدلا من صلاح عبد الله محمد صالح المعروف باسم صلاح قوش الذي استقال يوم الجمعة.

ولم يعين المجلس خلفا لابن عوف.

وقال المتحدث باسم المجلس الانتقالي خلال مؤتمر صحفي في الخرطوم يوم الأحد إن الجيش مستعد للعمل مع جماعات المعارضة لتشكيل حكومة مدنية جديدة.

وقال الفريق شمس الدين كباشي شنتو ”الكرة الآن فيما يتعلق برئيس الوزراء والحكومة في ملعب القوى السياسية“.

وأضاف ”إذا كانوا جاهزين اليوم توافقوا على أي أمر نحن جاهزون على إنفاذه“.

وأفاد الفريق عمر زين العابدين، وهو عضو أيضا في المجلس، بأنه سيكون أمام المعارضة أسبوعا لتقديم اقتراحاتها.

وكان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن الرئيس الجديد للمجلس العسكري قال في وقت سابق إنه وجه الدعوة لأحزاب المعارضة الرئيسية ومنظمي الاحتجاجات إلى اجتماع.

لكن تجمع المهنيين السودانيين وغيره من جماعات المعارضة الرئيسية الأخرى التي تشكل معا ما يعرف بقوى إعلان الحرية والتغيير قالت إنها لن تحضر الاجتماع.

وقال متحدث باسم تجمع المهنيين السودانيين لرويترز ”لم تتم دعوتنا لهذا الاجتماع. الحكومة المدنية يجب تشكيلها من قوى إعلان الحرية والتغيير لأنها من قادت الثورة ضد نظام البشير“.

وأضاف ”سنتقدم بمقترحات للمجلس العسكري حول تشكيل الحكومة. نطالب الثوار بمواصلة الاعتصام حتى يتم تحقيق مطالب الثورة“.

وذكر شاهد من رويترز أن أغلب من شاركوا في الاجتماع ساسة غير معروفين وبرلمانيون معروف ولاؤهم لحزب البشير.

ويمثل الاعتصام الذي بدأ في السادس من أبريل نيسان ذروة حركة احتجاجية بدأت قبل قرابة أربعة أشهر وأشعلت فتيلها أزمة اقتصادية تزداد سوءا.

رويترز

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv