Wednesday, April 24, 2019
2:02 PM
   
 
عربــــي
 
انباء عن انقلاب عسكري بالسودان ووضع البشير تحت الإقامة الجبرية
  الخميس 11 أبريل, 2019  
   


أفادت الأنباء الواردة من السودان بأن تلفزيون السودان يبث موسيقى عسكرية ويعلن بيانا مهما للقوات المسلحة بعد قليل.

وقد أفادت مصادر إعلامية، اليوم الخميس، عن قيام الجيش السوداني بإقالة الرئيس عمر البشير من جميع مناصبه.

وقد أغلقت السلطات السودانية، اليوم الخميس، مطار العاصمة الخرطوم، بالتزامن مع ترقب "بيان مهم" من القوات المسلحة، وأنباء عن اعتقالات لمسؤولين حاليين وسابقين في السودان.

نقلت مصادر سودانية، أن عددا من القيادات العسكرية والسياسية تم اعتقالها بعد أنباء عن تنحي البشير، الذي يواجه احتجاجات متواصلة في الشارع منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقالت المصادر، إن حملة الاعتقالات شملت كلا من النائب الأول السابق للبشير، علي عثمان محمد طه، ووزير الدفاع السابق، الفريق عبد الرحيم محمد حسين، لفتت معلومات اخرى الى اعتقال الحرس الخاص بالبشير.

وذكرت مصادر صحفية سودانية لقناة "الميادين" اللبنانية أن الجيش السوداني قرر إقالة الرئيس البشير من جميع مناصبه، وإقالة نوابه ومساعديه وحكومته.

وأضافت المصادر للقناة أنه من المتوقع أن تعلن القوات المسلحة السودانية إنشاء مجلس عسكري ليشرف على مرحلة انتقالية قد تبلغ عاما واحدا، مشيرة إلى أن ما حصل في السودان اليوم هو انقلاب عسكري على البشير.

وأفادت المصادر الصحفية السودانية بانتشار مكثف للجيش السوداني في شوارع العاصمة الخرطوم.

وقالت صحيفة "سودان تريبون" إن الجيش السوداني فرض سيطرته على التلفزيون السوداني.

وذكرت وسائل إعلام سودانية أن الجيش كثف انتشاره في محيط هيئة الإذاعة والتلفزيون في الخرطوم، بعد أن كانت الإذاعة والتلفزيون في السودان قد أوقفا بث البرامج الاعتيادية، وأعلنا انتظار بث بيان من القوات المسلحة.

وأفادت وسائل إعلام بأن ضباطا من الجيش السوداني اقتحموا في الخرطوم مقر الإذاعة الحكومية، التي قطعت برامجها وشرعت في بث الأغاني الوطنية.

ويأتي هذا التطور بعد أشهر من الاحتجاجات ضد حكم الرئيس السوداني عمر البشير الذي استمر 30 عاما في دولة إفريقية تعداد سكانها 40 مليون نسمة.

هذا، ودعا جهاز الأمن والمخابرات الوطني الأربعاء في بيان المواطنين للانتباه إلى ما اعتبرها محاولات تهدف لجر البلاد إلى انفلات أمني شامل، مؤكدا قدرة الأمن على لجم العناصر المنفلتة بالحسنى أو بالقوة وفق القانون في البلاد.

وكالات

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv