Thursday, December 12, 2019
8:42 PM
   
 
الفن السابع
 
أهم أفلام الرعب في عام 2019 حتى الآن
  الخميس 21 مارس, 2019  
   


تظل أفلام الرعب واحدة من أكثر الأفلام شعبية، رغم أن صناعة فيلم رعب ناجح أصبح شيئًا في منتهى الصعوبة في السنوات الأخيرة، حيث أن صناعة محتوى مرئي جذاب ومرعب دون الاعتماد على الخضات أو المشاهد المقززة أصبح نادرًا للغاية.



كل عام نجد العديد والعديد من أفلام الرعب التي يُقبل عليها جمهور الرعب رغم ضعف جودتها أغلب الأحيان، إلا أن الرغبة في الشعور بالخوف الآمن يتغلب على العيوب التي نراها في أغلب أفلام الرعب الأخيرة من تكرار للأفكار وسوء الحبكة، وضعف الإمكانيات، وتظل أفلام الرعب موجودة على قائمة الأفلام الأكثر إيرادات دائمًا.



وهنا نستعرض معكم أهم أفلام الرعب التي تم عرضها في 2019 حتى الآن:



أفلام شهر فبراير



The Prodigy



الفيلم الذي صدر في 8 فبراير وتجاوزت أرباحه 17 مليون دولار، بينما كانت ميزانيته 6 مليون دولار، ويتناول الفيلم تيمة الاستحواذ الشيطاني الشهيرة، حيث تدور الأحداث حول “مايلز” الطفل صاحب الثمانية أعوام والذي أظهر ذكاءً خارقًا وقدرات غير طبيعية منذ طفولته.



بعدما أتم “مايلز” عامه الثمانية بدأ والديه ملاحظة تغييرات سلوكية مريبة في شخصيته، حيث يتحدث أثناء نومه بلغة غريبة، ويصاب بنوبات عدائية غير مُبررة يؤذي فيها من حوله مثل جليسة الأطفال أو زميله في المدرسة وحتى كلب العائلة، وتبدأ رحلة بحث الأبوين عن سبب تلك التغيرات المُريبة التي يظنون أن وراءها قوى شيطانية تسعى للسيطرة على جسد “مايلز”.



كتب الفيلم “جيف بوهلر”، وقام بإخراجه “نيكولاس مكارثي”، بينما كانت البطولة لكل من “تايلور شيلينج”، و”بيتر مووني”، و”كولم فيور”.



تبلغ مُدة عرض الفيلم ساعة ونصف تقريبًا، وكان تقييم الجمهور له على موقع “قاعدة بيانات الأفلام” 6/10.



Lords of Chaos



الفيلم المبني على أحداث حقيقية، والمأخوذ من كتاب بنفس العنوان كتبه كل من “مايكل موينهان”، و”ديدرك سودرلند” والذي يتناول الأحداث الغريبة والمؤسفة التي قام بها أفراد أحد فرق الهيفي ميتال النرويجية في ثمانينيات القرن الماضي.



تدور أحداث الفيلم حول عازف جيتار شاب يُدعى “يورونوموس” قام بتكوين فريق هيفي ميتال غنائي أطلق عليه “مايهم”، وينضم للفريق مغني سويدي يُدعى “ديد”، وهو شخص غريب الأطوار يقوم بإيذاء نفسه خلال الحفلات وعروض الفريق الحية حيث يجرح نفسه ويُلقي بدمائه على الجمهور، ويستخدم رؤوس حيوانات مذبوحة في فيديوهات الفريق وغير ذلك من التصرفات الغريبة.



وفي أحد الأيام يقوم “ديد” بقتل نفسه باستخدام بندقية تاركًا وراءه رسالة انتحار، وهو الأمر الذي يُطلق الجنون الكامن داخل “يورونوموس” الذي يجد جثة “ديد” وبدلًا من استدعاء الشرطة يقوم بتصوير نفسه معها والتمثيل بها، ثم يترك الفريق ويفتتح متجرًا يُصبح مركز لتجمع عشاق موسيقى الهيفي ميتال ومنه يؤسس جماعة غريبة الأطوار تقوم بدمج المعتقدات الدينية والوثنية وخلق الفوضى من إحراق الكنائس وجرائم القتل، فوضى لا يوقفها إلا تدخل شديد القسوة من رجال الشرطة.



كتب سيناريو الفيلم كل من “دينيس ماجنوسن”، و “جوناس اكرلاند” الذي قام بإخراجه كذلك، بينما كانت البطولة لكل من “روري كالكن”، و”جاك كيلمر”، و”إيموري كوهين”.



تبلغ مُدة عرض الفيلم 118 دقيقة تقريبًا، وكان تقييم الجمهور له على موقع “قاعدة بيانات الأفلام” 6.5/10، بينما بلغت نسبة استحسان النقاد له على الموقع النقدي “الطماطم الفاسدة” 70%.



Happy Death Day 2U



الجزء الثاني من فيلم الرعب الكوميدي الذي صدر عام 2017 بعنوان “Happy Death Day” ولكن لم يحقق الجزء الثاني نفس نجاح الجزء الأول الذي تجاوزت إيراداته 125 مليون دولار رغم أن ميزانيته لم تتعدى 5 مليون دولار، بينما لم تتجاوز إيرادات الجزء الثاني 61 مليون دولار رغم ميزانيته التي بلغت 9 مليون دولار.



وتدور أحداث الفيلم حول “رايان” الطالب الجامعي الذي يستيقظ في سيارته يوم 19 سبتمبر، ويذهب إلى جامعته ليقابل صديقه “كارتر” وحبيبته “تري”، وبعد عدة ساعات يُقتل “رايان” على يد شخص مُقنع، إلا أنه يستيقظ في اليوم التالي ليجد نفسه ما زال يوم 19 سبتمبر، ويلجأ لـ “كارتر”، و”تري” اللذان يساعدانه نظرًا لخبرة “تري” التي مرت سابقًا بموقف مُشابه -أحداث الجزء الأول- عندما سقطت في دائرة زمنية ظلت تكرر فيها أحداث اليوم وتحاول الهرب من نفس القاتل المُقنع.



كتب الفيلم وأخرجه “كريستوفر لاندون”، بينما كانت البطولة لكل من “جيسيكا روث”، و”فيي فو”، و”اسرائيل بروسارد”.



تبلغ مُدة عرض الفيلم 100 دقيقة تقريبًا، وكان تقييم الجمهور له على موقع “قاعدة بيانات الأفلام” 6.6/10، بينما بلغت نسبة استحسان النقاد له على الموقع النقدي “الطماطم الفاسدة” 67%.



Nightmare Cinema



لماذا تشاهد فيلم رعب واحد إذا كان بإمكانك مشاهدة خمسة أفلام دفعة واحدة داخل فيلم واحد، هذا هو ما يقدمه فيلم “Nightmare Cinema”، سينما الرعب التي نعيش داخلها خمسة قصص مرعبة كتبها ستة مؤلفين مختلفين وأخرجها خمسة مخرجين مختلفين.



تدور أحداث الفيلم حول خمسة غرباء يتقابلون داخل سينما مسكونة يملكها شخص غريب الأطوار يُطلق على نفسه اسم “The Projectionist”، وعلى شاشة العرض يشاهد كل شخص فيهم أسوأ مخاوفه وأكثر أسراره ظلامًا، فما بين حشرات قاتلة، وأطفال استحوذ عليهم الشياطين، وامرأة انتقلت إلى كون مرعب موازي وتعجز عن العودة لعالمنا، المخاوف الكامنة في نفوس خمس غرباء عالقين في سينما الرعب وعاجزين عن الخروج.



كتب الفيلم كل من “ساندرا بيسيريل”، و”أليخاندرو بروجيس” الذي شارك في إخراجه كذلك، و”لورانس سي كونولي”، و”مايك جاريس” وشارك في إخراجه أيضًا، و”ريتشارد كريستيان ماثيسون”، و”ديفيد سلايد” الذي شارك في إخراجه كذلك، وشارك في إخراجه كل من “رايهي كيتامورا”، و”جو دانتي”، بينما كانت البطولة لكل من “مايكي رورك”، و”ريتشارد شامبرلين”، و”آدم جودلي”، و”أورسون تشابلن”.



عُرض الفيلم في 14 فبراير الماضي، وتبلغ مُدة عرضه ساعتان تقريبًا، وكان تقييم الجمهور له على موقع “قاعدة بيانات الأفلام” 6/10، بينما بلغت نسبة استحسان النقاد له على الموقع النقدي “الطماطم الفاسدة” 88%.



المصدر: أراجيك


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv