Friday, September 20, 2019
8:06 PM
   
 
رياضة
 
جنوب أفريقيا تنعى لاعبها "الأسطورة" الذي قادها إلى كأس العالم
  الإثنين 14 يناير, 2019  
   


نعى لوكاس راديبي، قائد منتخب جنوب أفريقيا السابق، زميله في الملاعب المهاجم فيل ماسينغا، الذي توفى عن 49 عاما، وقال إن "بلاده فقدت أسطورة في كرة القدم".

وكان المهاجم فيل ماسينغا، قد قاد جنوب أفريقيا (منتخب الأولاد كما يلقبه عشاقه) لأول ظهور لها في كأس العام عام 1998.

واحترف راديبي وماسينغا معا في نادي ليدز يونايتد الإنجليزي، بين عامي 1994 و1996، كما لعب ماسينغا أيضا لأندية سانت غالين في سويسرا والأندية الإيطالية ساليرنيتانا وباري.

وقال راديبي "لقد خسر معركته ضد السرطان وهو أمر محزن للغاية بالنسبة لنا باعتباره كان بمثابة أخ في ملاعب كرة القدم".

وأضاف : "نشعر بالحزب لفقدان أسطورة عظيمة."

حداد في دوري جنوب أفريقيا

بدأ ماسينغا مشواره مع جنوب أفريقيا في يوليو/تموز 1992 ولعب أول مباراة ضد الكاميرون، بعد رفع الحظر الدولي عنها وعودتها للمشاركة في بطولات كرة القدم عقب إنهاء حقبة الفصل العنصري.

وأفضل ما نذكره به كمهاجم هدفه ضد الكونغو، الذي قاد جنوب أفريقيا إلى التأهل لأول مرة إلى نهائيات كأس العالم وكانت في فرنسا عام 1998.

وقال ستيفن بينار، لاعب منتخب جنوب أفريقيا ونادي ايفرتون السابق، "أخبار حزينة للغاية لجنوب افريقيا. فقدنا أسطورة كرة قدم حقيقية تجسدت في فيل ماسينغا".

وأكد أنه "مهد الطريق لجميع لاعبي كرة القدم في جنوب أفريقيا للاحتراف في بريطانيا. وهذفه الذي أخذنا إلى أول كأس عالم سيكون دائما في ذاكرتي".

كما كان ماسينغا ضمن الفريق الذي فاز ببطولة أمم أفريقيا عام 1996.

وقال داني جوردان رئيس اتحاد جنوب أفريقيا لكرة القدم: "إنه يوم حزين لكرة القدم في جنوب افريقيا." "كان خادما مخلصا للعبة، داخل وخارج الملعب."

وأعلن الدوري الممتاز الجنوب أفريقي لكرة القدم إنه ستكون هناك دقيقة صمت في جميع مبارياته يوم الأحد، حدادا وتكريما للمهاجم السابق.

وشارك ماسينغا في 31 مباراة في الدوري الإنجليزي مع ليدز، وسجل خمسة أهداف.

وأصدر النادي الإنجليزي بيانا نعى فيه مهاجمه السابق، وقال: "كان محزنا جدا خبر وفاة المهاجم السابق فيل ماسينغا".

بي بي سي

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv