Wednesday, June 26, 2019
8:45 PM
   
 
الأخبار
 
قوات الأمن السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع مع تجدد الاحتجاجات في المدن
  السبت 12 يناير, 2019  
   


أطلقت قوات الأمن السودانية قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين نظموا مسيرة عقب صلاة الجمعة في العاصمة الخرطوم في الوقت الذي اتسعت فيه رقعة الاحتجاجات المناوئة للرئيس عمر البشير الذي يحكم البلاد منذ 30 عاما.

واشتعلت شرارة الاحتجاجات المناهضة للحكومة الشهر الماضي لتشكل أكبر تحد أمام البشير، القائد العسكري السابق المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية بشأن مزاعم عن دور له في جرائم حرب بمنطقة دارفور.

وقتل 22 شخصا على الأقل وأصيب مئات آخرون في الاحتجاجات التي أشعلها الغضب من ارتفاع أسعار الغذاء ونقص السيولة لكن المظاهرات تحولت بسرعة إلى مناهضة حكومة البشير. وقوبلت حملة الحكومة ضد المحتجين بانتقاد نادر من مفوضية حقوق الإنسان التي تمولها الدولة.

واجتذبت احتجاجات يوم الجمعة فيما يبدو مزيدا من الأشخاص مقارنة بالاحتجاجات السابقة كما كانت أوسع نطاقا. وفي الأسابيع الماضية كانت الاحتجاجات تنطلق عقب غروب الشمس فقط.

وقال شهود من وكالة رويترز إن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع ضد عشرات المحتجين في منطقة الحلفايا بحري بالخرطوم، وضد مظاهرة أخرى شارك فيها عشرات الأشخاص بعد خروجهم من مسجد السيد عبد الرحمن في أم درمان على الجانب الآخر من نهر النيل.

وتابع الشهود أن قوات الأمن طاردت المتظاهرين إلى الشوارع الجانبية لكن لم ترد تقارير عن سقوط ضحايا.

وشوهدت قوات من الجيش مجهزة بأسلحة آلية على شاحنات صغيرة وهي تحرس محطات وقود.

رويترز

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv