Tuesday, August 14, 2018
3:57 PM
   
 
عربــــي
 
تنظيم الدولة الإسلامية يعدم أحد مخطوفي السويداء بجنوب سوريا
  الأحد 05 أغسطس, 2018  
   


أعدم تنظيم الدولة الإسلامية احدى الرهائن الثلاثين الذين خطفهم الشهر الماضي إثر هجوم دام شنه على قرى في محافظة السويداء ذات الغالبية الدرزية بجنوب سوريا، على ما أفاد مصدر محلي والمرصد السوري لحقوق الإنسان وكالة فرانس برس الأحد.

وشن التنظيم المتطرف في 25 يوليو/ تموز، عدة هجمات متزامنة في محافظة السويداء الجنوبية اسفرت عن مقتل أكثر من 250 شخصا، في حصيلة هي الاعلى له خلال النزاع. وقام التنظيم لدى انسحابه إلى مواقعه التي يتحصن فيها على الاطراف الشمالية للمحافظة باختطاف نحو 30 امرأة وطفل، وفقد 17 رجلا اخرين بحسب مصادر متطابقة.

وقام التنظيم الخميس بقطع راس احد المختطفين، وهو طالب جامعي يبلغ من العمر 19 عاما كان قد اختطف مع والدته من قرية الشبكي، حسب ما ذكر مدير شبكة "السويداء 24" المحلية للانباء نور رضوان لوكالة فرانس برس.

كما اشار المرصد السوري لحقوق الانسان، الى أنه أول رهينة من مخطوفي السويداء يتم إعدامه منذ الهجوم.

واستلمت عائلة الشاب صورا لجثمانه وشريطين مصورين يبين الاول عملية قطع راسه ويظهر الثاني، الذي نشرته الشبكة على موقعها، الشاب وهو يتحدث.

وعرف الشاب عن نفسه باسم مهند ذوقان أبو عمار من قرية الشبكي، في الشريط الذي تضمن رسالته والذي اطلعت عليه فرانس برس. وكان يرتدي قميصا اسودا ويجلس ارضا في منطقة صحراوية فيما كانت يداه مربوطتين خلف ظهره.

ودعا الشاب في الفيديو إلى الاستجابة لمطالب تنظيم الدولة الإسلامية "حتى لا يلاقي الجميع مصيرهم كمصيري".

ولم ينشر التنظيم الفيديو على حساباته المعروفة على تطبيق تلغرام.

وكان التنظيم اعلن مسؤوليته عن الهجوم من دون أن يتبنى عملية الخطف.



أ ف ب


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv