Friday, November 16, 2018
2:24 PM
   
 
حوار مع
 
الصحفي ماجدي البسيوني
  الجمعة 27 أبريل, 2018  
   


الجيش العربي السوري حقق معجزة بكل المقاييس العسكرية

تمثيلية الكيماوي مكشوفة وسوريا لم تتأثر بالعدوان

الروح المعنوية للشعب السوري مرتفعة والحياة عادت لطبيعتها في أغلب المدن

هو صحفي مصري غامر وسافر إلي سوريا في أحلك اللحظات ، راهن على انتصارسوريا وقت أن ظن الجميع أن السقوط وشيك ، تعددت جولاته ورصد الواقع ونقله بعيدا عن الدعاية الإعلامية للولايات المتحدة وحلفائها ، وسجل انتصار حلب في كتاب يروى بطولات السوريين وقدرتهم على الصمود ، إنه الصحفي المصري ماجدي البسيوني الذي ما زال يعيش لحظات انتصار سوريا .

- بداية حدثنا عن الأوضاع الآن في سوريا ؟

- الأوضاع مستقرة في أكثر من 90 % من المحافظات السورية ، الناس تعود لممارسة حياتها الطبيعية وكثير من المهجرين عادوا لمدنهم وقراهم ، ولم يتبق إلا مناطق قليلة تحت سيطرة الإرهابيين بالإضافة إلي مدينة عفرين التي احتلها الأتراك مؤخرا .

- كيف ترى العدوان الأخير على سوريا وتأثيره على الشعب السوري ؟

- العدوان فشل فشلا ذريعا ولم يحقق أي من أهدافه ، والدفاعات السورية تمكنت من التصدي للصواريخ الأمريكية بنسبة كبيرة جدا ، والناس من قبل الضربة كانوا يسخرون من تهديدات ترامب ويثقون بالدولة السورية وقدرتها على مواجهة التحديات وهو ما حدث بالفعل .

- كل مرة تتكرر الاتهامات للجيش السوري باستخدام الكيماوي لماذا؟

- هم يدركون أنهم هزموا في سوريا ، فشلوا في تنفيذ كل مخططاتهم وسقطت استراتيجيتهم في المنطقة كلها بسبب صمود سوريا ، لذلك يخترعون الأكاذيب لحماية ما تبقى من عملائهم الموجودين في سوريا .

- من في رأيك وراء تمثيلية الهجوم الكيماوي ؟

- منظمة الخوذ البيضاء التي تدعمها الولايات المتحدة وبريطانيا هي التي تقوم بهذه الهجمات بالتعاون مع أجهزة المخابرات الغربية ، وهي التي قامت بالهجوم العام الماضي في خان شيخون ، لكن التمثيلية هذه المرة كانت مكشوفة وساذجة .

- كيف استطاعت الدولة السورية مواجهة كل ماجرى خلال السنوات الماضية ؟

- الدولة جندت كل طاقتها لمواجهة الإرهاب من ناحية وتوفير احتياجات المواطنين من ناحية أخرى ، والحقيقة أن الأداء السوري تجربة يجب أن تدرس ، فهذه دولة تعرضت لعدوان عالمي واستطاعت أن تصمد عسكريا واقتصاديا وهذه معجزة حقيقية ، ولا يمكن أن ننسى دور حفاء سوريا في تقديم الدعم وعلى رأسهم روسيا ، لكن الأساس كان الصمود السوري .

- وماذا عن المعارك العسكرية التي خاضها الجيش السوري ؟

- الملحمة العسكرية التي سطرها الجيش العربي السوري ستظل خالدة في التاريخ ، الجيش السوري واجه حربا عالمية من أعتى القوى الكبرى وحلفائهم الإقليميين ، وما تم انفاقه في سوريا لإسقاطها وهزيمة الجيش السوري رقم يوازي ميزانية دول بأكملها ، هذا بالإضافة إلي طول فترة المعارك والتي امتدت لأكثر من سبع سنوات بالإضافة إلي أن الحرب كانت تنتقل من مدينة إلي مدينة ومن شارع إلي شارع .

- كيف ترى مستقبل سوريا ؟

- سوريا ستعود أقوى بكثير مما كانت ، فقد خاضت معركة أدت لانصهار عناصر الشعب السوري وتوحدهم في مواجهة العدوان ، إلا قلة قليلة استجابت لإغراءات ووعود الأمريكان وحلفائهم ، ولكن الكتلة الكبيرة من الشعب السوري موحدة ، وسوف تخرج سوريا قادرة على إعادة بناء دولة قوية ستكون لها تأثيرها في المنطقة كلها .


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv