15 ديسمبر, 2017
01:22 ص
   
  منوعات  
الأمير ويليام ما زال مصدوماً: حزنى على أمى لم يتركنى
  الخميس 20 ابريل, 2017  
   




20 ابريل 2017

قال الأمير ويليام ابن ولى العهد البريطانى الأمير تشارلز، أمس (الأربعاء): إن صدمة خسارة والدته الأميرة ديانا منذ عقدين من الزمان ما زالت تعيش داخله، وذلك بعد أيام فقط على حديث أخيه الأصغر الأمير هارى عن صراعاته الخاصة سعياً لتقبّل وفاتها.

وتعد تصريحات الأميرين هذا الأسبوع الأكثر حميمية لهما حتى الآن بشأن موضوع حزنهما على والدتها. وقال «ويليام» فى فيلم وثائقى لتليفزيون «بى بى سى»، سيُبث اليوم (الخميس): «أكبر صدمة، التى ما زلت أشعر بها بعد 20 عاماً، هى الصدمة بعد وفاة والدتى».

وأضاف فى مقاطع من المقابلة التى بُثت أمس: «ما زلت أحمل الصدمة داخلى، يقول الناس إن الصدمة لا تستمر كل ذلك الوقت، لكنها تستمر. لا تتخطاها أبداً. إنها لحظة كبيرة بشكل لا يُصدق فى حياتك إلى حد أنها لا تتركك أبداً. أنت فقط تتعلم التعامل معها». ويأتى حديث الأميرين فى إطار حملتهما لزيادة الوعى حيال الصحة النفسية، وتشجيع الناس على التحدث بشكل صريح، بدلاً من كبت مشاعرهم.

كان الأمير هارى قد أجرى حواراً قبل يومين مع صحيفة «التليجراف» البريطانية، كشف فيه عن أنه خضع لعلاج نفسى بعد وفاة والدته، وأنه حوّل كآبته خلال السنوات التى أعقبت وفاة والدته إلى طاقة غضب كبيرة، مما جعله دائم الشجار مع كل من حوله.


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv