22 نوفمبر, 2017
01:54 ص
   
  عربــــي  
وفاة الملياردير الأمريكي الشهير ديفيد روكفلر عن 101 عاما
  الاثنين 20 مارس, 2017  
   


الاثنين: 20 مارس 2017

قالت  وسائل إعلامية الاثنين 20 مارس/آذار، ان الملياردير الأميركي الشهير ديفيد روكفلر، توفي عن عمر يناهز 101 عام.

وقال ممثل عائلة روكفلر بحسب ما نقلته وكالة " أسوشيتد برس" إن ديفيد روكفلر فارق الحياة بهدوء أثناء نومه يوم الاثنين بمنزله في بوكانتيكو هيلز في ولاية نيويورك.

وولد ديفيد روكفلر في 15 يونيو/حزيران 1915 بمدينة نيويورك، وهو حفيد جون روكفلر مؤسس شركة "ستاندرد أويل"، وأول ملياردير في تاريخ البشرية.

وروكفلر عائلة أمريكية اشتهرت بعملها في مجالي الصناعة والسياسة، واستطاعت في أواخر القرن التاسع عشر تكوين واحدة من أكبر ثروات العالم في مجال النفط. وتعتبر العائلة من إحدى أكثر العائلات قوة في تاريخ الولايات المتحدة.

وظهرت عائلة روكفلر عام 1870، وذلك بعد قيام جون روكفلر بتأسيس شركة التنقيب عن النفط "ستاندرد أويل" في كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية، والتي لعبت دروا رئيسيا في صناعة النفط.

في عام 1879 تمكن جون روكفلر من السيطرة على 90% من صناعة النفط في الولايات المتحدة ليصبح أغنى رجل في العالم بثروة تجاوزت الـ400 مليار دولار. وتمكن روكفلر من التحكم في الانتخابات والاستفادة من السياسات الخارجية من أجل مصالحه الشخصية.

وبعد سيطرة روكفلر على صناعة النفط في الولايات المتحدة، قامت المحكمة العليا الأمريكية عام 1911 بإصدار قرار ينص على تفكيك شركة "ستاندرد أويل" إلى 34 شركة نفطية، ومع ذلك ما زالت تلك الشركات هي القوة المسيطرة على صناعة النفط الأمريكية، فضلا عن سيطرتها على إمدادات الطاقة العالمية.

وبعد مرور عقود على ظهور امبراطورية روكفلر لم يعد آل روكفلر البالغ عددهم 147 شخصا يهيمنون على قائمة أثرياء أمريكا، غير أن ديفيد روكفلر هو الحفيد الوحيد الذي ظهر اسمه ضمن قائمة أثرياء "فوربس" .

نال الأخ الأصغر لروكفلر الأب وهو ديفيد روكفلر بعض الحظ والشهرة، بعد انتهاء دراسته في بريطانيا وعودته إلى أمريكا واشترك في الحرب العالمية الثانية ثم عين رئيسًا لمجلس الأمناء في معهد روكفلر، وعمل في إدارة المصارف، ثم أصبح سفير أمريكا إلى محكمة القديس جيمس في بريطانيا ثم مساعد وزير الحرب في 1941 م والحاكم الأمريكي والمفوض عالي المستوى لألمانيا من 1949 م إلى 1952 م وانضم إلى مجلس العلاقات الخارجية عام 1941 م ثم نائب رئيس المجلس عام 1950 م.

ووصل نفوذ ديفيد روكفلر السياسي إلى ان يكون أحد أهم الرجال السياسيين في أمريكا، ففي

عام 1976 م قابله الرئيس الاسترالي مالكوم حين زار أمريكا قبل مقابلته للرئيس الأمريكي نفسه رغم أن ديفيد روكفلر لم يكن قد انتخب أو عين في منصب حكومي رسمي وقتها، لكنه نفوذ آل روكفلر الواضح في أمريكا وسيطرتهم على اقتصاد أكبر دولة في العالم أعطتهم هذا الحق وهذا الاهتمام.

ومازال أحفاد آل روكفلر يتمتعون بالاهتمام القديم وسيطرة آبائهم على القرار السياسي والاقتصادي الأمريكي.

وكالات

 


إقرأ المزيد
Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv