25 مايو, 2017
06:11 م
   
  المرأة والطفل  
بعد تقرير"ريما خلف".. "غورينتش" يكتفي بإبداء القلق على النساء الفلسطينيات
   


الاحد 19 مارس2017

النساء بشكل عام هن الأكثر تضررا في مناطق النزاع . والمرأة الفلسطينية بشكل خاص هي أكثر من يعاني بسبب العديد من الانتهاكات التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي ما بين هدم المنازل والشتات الأسري والقوانين التمييزية فهي لا تحصل على حقوق أساسية: كالظروف الملائمة للعيش وسهولة الوصول للخدمات الصحية والتعليمية.حيث تضطر الديد من الأسر إلى ترك المدارس وهن صغار و الحق الأصيل في الحياة الأسرية .

اسرائيل دولة فصل عنصري (أبرتايد)

يعتبر التقرير الذي قدمته ريما خلف الأمينة العامة للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا)

بمثابة مرجعية بحثية ودراسة رفيعة المستوى وفق معايير نظام القانوني الدولي.

وقد حمل التقرير عنوان "الممارسات الإسرائيلية نحو الشعب الفلسطيني ونظام الفصل العنصري"، ويتألف من 74 صفحة، اضافة الى ملحقين.

وهو التقرير الذي هاجمه سفير إسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون مطالباً "الأمين العام للمنظمة الدولية التنكر تماماً لهذا التقرير الكاذب الذي يسعى الى تشويه سمعة الديموقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط".

كما دعت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، إلى سحبه قائلة إن الأمانة العامة للأمم المتحدة كانت محقة في النأي بنفسها عن هذا التقرير. ولكن يجب أن تخطو خطوة أخرى وتسحب التقرير بأكمله".

الأمين العام للأمم المتحدة يكتفي بإبداء قلقه

أكد تقرير الأمين العام للأمم المتحدة عن " حالة المرأة الفلسطينية وتقديم المساعدة اليها" والذي قدم الى لجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة بدورتها رقم 61 (CSW61)، والتي لا تزال أعمالها منعقدة  على أن المجلس الاقتصادي والإجتماعي وفي قراره رقم 2016/4 عبر عن بالغ قلقه إزاء الحالة الخطيرة للمرأة الفلسطينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة نتيجة الآثار الجسيمة الناجمة عن إستمرار الاحتلال الإسرائيلي غير المشروع بجميع مظاهره.

معهد "تضامن" الأردني يصدر تقريرا بخصوص وض المراة الفلسطينية

يؤكد معهد تضامن الأردني أنه وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فقد إنخفض معدل الموافقة وإعطاء التصاريح للنساء المريضات للخروج من غزة الى مرافق طبية في القدس الشرقية وأماكن أخرى خلال عام 2016 الى 74.8%، و 66.2% للذكور، وهي أدنى معدلات تسجل منذ عام 2009.

ولا يزال معدل الولادات لدى المراهقات (15-19 عاماً) مرتفعاً حيث وصل الى 48 لكل 1000 امرأة (35 لكل 1000 في الضفة الغربية و 66 لكل 1000 في غزة). وحوالي 22% من النساء في الفئة العمرية 20-24 عاماً أنجبن مولوداً حياً واحداً قبل بلوغهن 18 عاماً (25% في غزة و 20% في الضفة الغربية).

كذلك فقد بلغت القوة العاملة الفلسطينية عام 2015 وفقاً للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني 1.3 مليون شخص وبمعدل مشاركة إقتصادية 45.8% (71.9% للرجال و 19.1% للنساء). وتعتبر مشاركة المرأة الفلسطينية متدنية جداً على الرغم من تحصيلها العلمي العالي، حيث يصل معدل البطالة بين النساء في الضفة الغربية 39.2%، وفي غزة 60%. علماً بأن معدل البطالة العام للذكور والإناث 25.9% (336.3 ألف شخص)، فيما وصل معدل البطالة بين الشباب (20-24 عاماً) بحدود 42.6% خلال عام 2016.

المرأة الفلسطينية بين شهيدة وجريحة ومع ذلك فهي خنساء عصرها

شكلت المرأة الفلسطينية مثلًا أعلى، ونموذجًا يحتذى؛ فقد كانت خنساء عصرها التي دفعت بزوجها وأبنائها إلى أداء واجبهم الوطني، فزاوجت بذلك بين عبء الجهاد والمقاومة، وعبء الصبر؛ فضلًا عن معاناتها في تربية أبنائها.

واندفعت هذه المرأة العظيمة بعزيمتها العظيمة إلى مشاركة رجال فلسطين في ميادين الجهاد والكفاح؛ فارتقت شهيدة، وسقطت جريحة، وذاقت مرارة الأسر، وظلام السجون، وجور السجان، وبرودة الزنازين.  وسجل التاريخ أسماء نجوم فلسطينية كان لهن أثرًا عظيمًا في قهر القهر؛ فكن منابع عطاء، ورفعن اسم فلسطين عاليًا، كشادية أبو غزالة، وفاطمة البرناوي، وليلى خالد، وعفيفة بنورة، ودلال المغربي.



 


Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv