26 يوليو, 2017
02:52 ص
   
  اسرائيليات  
صحيفة أميركية: غضب لدمغ إسرائيل بالعنصرية
   


18 مارس 2017

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن تقريرا أصدرته لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (إسكوا) ، وصفت فيه ممارسات إسرائيل تجاه الفلسطينيين بأنها من قبيل التمييز العنصري، قد أثار حفيظة إسرائيل والولايات المتحدة واستنكارهما.

وذكرت الصحيفة أن الأمين العام للأمم المتحدة ما لبث أن نأى بنفسه عن التقرير الذي قد يُضفي برأيها زخما على الحركة العالمية لمقاطعة إسرائيل التي تُعرف اختصارا باسم "بي.دي.أس"، كما قد يذكي أوار التوتر المشتعل أصلا بين المنظمة الدولية وإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وقبل أسبوع ونيف أجاز البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) قانونا يحظر دخول الأجانب الذين جاهروا بدعمهم لحركة المقاطعة.

وأشارت الصحيفة إلى أن النقاد يعتبرون الأميركي ريتشارد فولك أستاذ القانون والمحقق الأممي لحقوق الإنسان وأحد المشاركين في صياغة التقرير، "متطرفا في معاداته لإسرائيل"، وقد منعته تل أبيب من دخول إسرائيل بسبب ما يراه قادتها من آرائه "العدائية" تجاهها.

ويأتي التقرير في خضم استقطاب حاد يمارسه طرفا الصراع الإسرائيلي الفلسطيني مع تضاؤل الآمال في التوصل إلى حل الدولتين الذي يعد ركيزة لجهود دبلوماسية استغرقت عقدين من الزمان.

وأشاع صعود ترمب إلى سدة الحكم في الولايات المتحدة جرأة لدى العديد من الإسرائيليين وإحساسا بالإحباط عند الفلسطينيين، لما تبين من انحياز واضح للإدارة الأميركية الجديدة إلى الجانب الإسرائيلي، الأمر الذي جعل الشكوك تحوم حول إمكانية الاستمرار في التفاوض بغية التوصل إلى حل الدولتين.

ومضت نيويورك تايمز إلى القول إن التمييز العنصري -وهو نوع من الاضطهاد المؤسس الذي عانت منه الأغلبية السوداء في جنوب أفريقيا إبان حكم الأقلية البيضاء- ظل يستخدمه منتقدو الحكومة الإسرائيلية للدلالة على سياساتها تجاه الفلسطينيين في الأراضي التي تحتلها أو تديرها إسرائيل.

الجزيرة

 


Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv