26 يوليو, 2017
02:55 ص
   
  تحقيقات  
محصلة التطورات الدولية والتصعيد القادم في الإقليم
   


تحقيق: إيهاب شوقي

من تطور العلاقات الاقليمية المتشابكة، يلمح المراقب ان الامور اقرب للتصعيد منها للتسويات، وان الهدوء النسبي في الفترة الماضية لم يكن الا للملمة الاوراق واعادة ضبط التحالفات.

الا ان المحصلة النهائية تغلق الباب امام التنازلات والتسويات لتصب في صالح التصعيد على الارض.

فشل استانة

أعلن عاقل بك كمال الدينوف نائب وزير خارجية كازاخستان عن انتهاء الجولة الثالثة من المفاوضات السورية في أستانا.

تضارب اقوال عن الحضور

قال مصدر مطلع في وزارة خارجية كازاخستان لوكالة "إنترفاكس-كازاخستان" الأربعاء 15 مارس/آذار، إن "أستانا-3" تنتهي الأربعاء لأن وفد المعارضة السورية لم يأتِ إلى العاصمة الكازاخية، مؤكدا عدم إجراء أي مفاوضات يوم الخميس.

وأوضح المصدر: "كان متوقعا سابقا أن محمد علوش سيصل (إلى أستانا)، إلا أنه رفض، وأن وفد المعارضة قرر عدم التوجه (إلى أستانا)".

تمديد لفرصة اخيرة

من جهة أخرى أعلن المفوض الخاص للرئيس الروسي حول سوريا ألكسندر لافرينتيف أنه لا تزال هناك فرصة لوصول وفد من المعارضة السورية إلى أستانا صباح الخميس، مشيرا إلى أن الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) قررت إبقاء قسم من وفودها في العاصمة الكازاخستانية لإجراء مشاورات محتملة مع وفد المعارضة الخميس.

وأكد لافرينتييف: "نعتقد أنه من الضروري مواصلة المفاوضات بين الدول الضامنة ووفد المعارضة السورية المسلحة في أستانا".

وكانت الخارجية الكازاخستانية قد كشفت في وقت سابق عن أن وفدا يمثل المعارضة السورية المسلحة سيصل أستانا مساء الأربعاء، للالتحاق بالمحادثات الجارية حول سوريا، بعد مقاطعة جلسة افتتاحها يوم الثلاثاء.

وأوضح مدير دائرة آسيا وإفريقيا في الخارجية الكازاخستانية، آيدار بيك توماتوف، عن أن وفدا يمثل المعارضة السورية المسلحة في الشمال والجنوب سيصل أستانا، مساء الأربعاء، للالتحاق بالمحادثات الجارية حول سوريا.

وقال توماتوف، في لقاء مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، يوم الأربعاء 15 مارس/أذار: "اليوم مساء، يصل إلى أستانا 7 ممثلين عن الجبهتين الجنوبية والشمالية للمشاركة في المحادثات في المجال العسكري حصرا".

كما كانت وكالة "إنترفاكس" الروسية قد نقلت عن مصدر في اللجنة العليا للمفاوضات قوله، إن ممثلين لمجموعات معينة من المعارضة السورية المسلحة يمكن أن ينضموا إلى محادثات "أستانا 3" الجارية في العاصمة الكازاخستانية بعد مقاطعتهم لها عند افتتاحها.

وذكرت هذه المصادر أن "مجموعة صغيرة ما بين ستة وسبعة أشخاص من الفصائل المسلحة في الشمال والجنوب يمكن أن تصل مساء يوم الأربعاء إلى أستانا للمشاركة في المحادثات ".

وأكد توماتوف، أن مفاوضات "أستانا-3" ستمدد ليوم واحد إلى يوم غد الخميس نظرا لوصول وفد المعارضة مساء الأربعاء للمشاركة في المحادثات.وقال: "غدا 16 من هذا الشهر ستستكمل المحادثات، حول المواضيع العسكرية، باعتقادي إنه موضوع مهم، بالنظر إلى أنه سيناقش موضوع تموضع المجموعات الإرهابية كداعش والنصرة وكذلك المعارضة المعتدلة".

وكشف مدير دائرة آسيا وإفريقيا في الخارجية الكازاخستانية، عن أن وثيقة تتعلق بإطلاق سراح المعتقلين موضوعة على جدول أعمال محادثات أستانا وتقوم الدول الضامنة بدراستها حاليا نظرا لأهميتها من الناحية الانسانية.

وقال توماتوف:"الدول الضامنة تدرس وثيقة تتعلق بإطلاق سراح المعتقلين، و هو أحد بنود جدول أعمال محادثات الدول الضامنة".

وردا على سؤال حول ما إذا كان هناك تقدم في هذه الوثيقة، أجاب توماتوف: "هذا يعتمد على تصميم الدول الضامنة، والبنود الإنسانية من أهم المسائل، لا أحد يستطيع أن يحسم هذا الموضوع بيوم واحد، فهو عملية معقدة، ولا بد من توفر الثقة بين الأطراف لحل هذا الموضوع".

وكانت فصائل المعارضة السورية قررت عدم المشاركة في الجولة الثالثة من مفاوضات أستانا مع الحكومة السورية، التي دعت إليها كازاخستان في الـ14 والـ15 من الشهر الحالي. وقال المتحدث باسم وفد الفصائل، أسامة أبو زيد، إن القرار جاء بسبب عدم تنفيذ أي من التعهدات الخاصة بوقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه برعاية روسية-تركية في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

سوريا تتهم تركيا بعرقلة المفاوضات

على جانب اخر، قال تليفزيون روسيا اليوم ان بشار الجعفري رئيس وفد الحكومة السورية إلى أستانا ، اعتبر  قرار المعارضة عدم المشاركات في محادثات أستانا استهتارا بالعملية السياسية بكاملها، متهما تركيا بعرقلتها.

وأضاف الجعفري في مؤتمر صحفي في ختام اجتماعات أستانا يوم الأربعاء 15 مارس/آذار، إن وفد الحكومة السورية ناقش مع الوفدين الروسي والإيراني مختلف المسائل التي تهدف إلى تعزيز وتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال الجعفري إن اجتماعات أستانا ناقشت كذلك الفصل بين المجموعات المسلحة على اتفاق وقف الأعمال القتالية وبين "جبهة النصرة" وتنظيم "داعش" وكذلك المجموعات المسلحة الأخرى التي لم توقع على الاتفاق.

وأوضح الجعفري أن وفد الحكومة السورية عبر عن استعداده لبحث جميع المسائل التي من شأنها أن تساهم في حقن دماء السوريين ووضع حد للإرهاب الذي يضرب سوريا.

جسر تليفزيوني بين روسيا وايران

وقد تناقلت وسائل الاعلام تأكيد رئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي للشؤون الدولية قسطنطين كوساتشوف أهمية تقريب مواقف روسيا وإيران لصالح التسوية السياسية في سوريا.

وقال كوساتشوف أثناء جسر تلفزيوني بين موسكو وطهران حول التسوية السورية الأربعاء 15 مارس/آذار، إن مشاركة إيران في جهود التسوية في سوريا مهمة لتحقيق الهدنة الشاملة وكذلك إطلاق العملية السياسية.

وأكد السيناتور الروسي أن الحوار البرلماني، بما في ذلك من خلال الجسر التلفزيوني، سيسمح بتجاوز الخلافات الموجودة وتقريب مواقف البلدين لصالح التسوية السياسية في سوريا.

يذكر أن الجسر التلفزيوني بين موسكو وطهران يجري تحت عنوان "مستقبل سوريا السلمي: نظرة من موسكو وطهران"، بمشاركة قسطنطين كوساتشيوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، ونائبه الأول فلاديمير جاباروف، ومن الجانب الإيراني، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الإسلامي، علاء الدين بروجردي، وعضو اللجنة، مرتازة سافاري نتانزي.

تكثيف العمليات الانتحارية في دمشق

بالتزامن مع ذلك، ذكرت وسائل إعلام حكومية سورية أن انتحاريا قتل 25 شخصا وأصاب عددا آخر في هجوم على مبنى محكمة في دمشق يوم الأربعاء في ثاني تفجير من نوعه في العاصمة السورية في خمسة أيام.

واستهدف الهجوم مبنى القصر العدلي في وسط دمشق قرب المدينة القديمة. وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) أن عددا آخر من الأشخاص أصيبوا بالإضافة إلى حصيلة أولية للقتلى بلغت 25.

ونقل التلفزيون السوري عن قائد شرطة دمشق قوله إن الانتحاري فجر ما بحوزته من متفجرات في الساعة الواحدة والثلث بعد الظهر بالتوقيت المحلي (1120 بتوقيت جرينتش) لدى محاولة الشرطة تفتيشه ومنعه من دخول المبنى.‭‭‭‬

وقال أحمد السيد، وهو مسؤول قضائي كبير، لتلفزيون الإخبارية الذي تديره الدولة إن الانفجار "استهدف مواطنين داخل القصر العدلي خلال فترة الازدحام لإلحاق الأذى بأكبر عدد من المواطنين" والقضاة والمحامين.

وقتل عشرات الأشخاص، معظمهم زوار عراقيون شيعة، في هجوم انتحاري مزدوج يوم السبت أعلن تحالف من الجماعات المتشددة يعرف باسم تحرير الشام مسؤوليته عنه.

ضم ايران لرعاية الهدنة

وفي محاولة للتهدئة، أعلن رئيس الوفد الروسي إلى أستانا ألكسندر لافرينتييف عن انضمام إيران رسميا إلى روسيا وتركيا كدولة ضامنة للهدنة في سوريا السارية المفعول منذ 30 ديسمبر/كانون الأول.

وأوضح الدبلوماسي الروسي في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الكازاخستانية الأربعاء 15 مارس/آذار، أن الوفد الإيراني إلى مفاوضات أستانا حول سوريا وقع على وثيقة رسمية حول وضعها كإحدى الدول الضامنة للهدنة.

بن سلمان وترامب

وفي تطور دولي، يبدو ان علاقات الدفء السعودية الامريكية عادت مجددا، حيث قال أحد كبار مستشاري ولي لي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن اللقاء الذي تم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والأمير محمد يوم الثلاثاء كان ناجحا للغاية مؤكدا أنه "يعتبر نقطة تحول تاريخية في العلاقات بين البلدين التي مرت بفترة من تباعد وجهات النظر في العديد من الملفات إلا أن اللقاء أعاد الأمور لمسارها الصحيح."

ووفقا لرويترز، فإن الاجتماع يشير فيما يبدو إلى توافق في الآراء بشأن قضايا كثيرة بين ترامب والأمير محمد في اختلاف واضح عن علاقة الرياض المشحونة عادة مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لاسيما بعد الاتفاق النووي الإيراني في 2015.

ووصف مستشار ولي ولي العهد السعودي الاجتماع في بيان بأنه "يشكل نقلة كبيرة للعلاقات بين البلدين في كافة المجالات السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية وذلك بفضل الفهم الكبير للرئيس ترامب لأهمية العلاقات بين البلدين واستيعابه ورؤيته الواضحة لمشاكل المنطقة."

كانت السعودية تنظر بعدم ارتياح إلى إدارة أوباما إذ شعرت بأنها اعتبرت تحالف الرياض مع واشنطن أقل أهمية من التفاوض على الاتفاق النووي مع إيران.

وقال محللون إن الرياض وحلفاء آخرين في الخليج يرون ترامب رئيسا قويا سيعزز دور واشنطن كشريكة استراتيجية وسيساعد على احتواء خصومة الرياض مع إيران في منطقة محورية لأمن الولايات المتحدة ومصالحها في مجال الطاقة.

الاستثمار مقابل معسول الكلام

و قال مصدر مطلع على الأمر طلب عدم نشر اسمه إن الموضوع الرئيسي للاجتماع سيكون الاستثمار السعودي في الولايات المتحدة مما قد يساعد الرئيس الأمريكي على الوفاء بوعوده لتوفير فرص عمل.

وقالت إنجريد نارانجو وهي خبيرة في العلاقات الأمريكية السعودية "توفير فرص عمل من خلال الاستثمارات...الرئيس ترامب يريد نتائج وإحصائيات مهمة بالنسبة له... هذا منطقي للغاية بالنسبة لاستراتيجية التنوع السعودية للاستثمار في الخارج وخاصة في الولايات المتحدة."

وقال جريجوري جاس، الخبير في شؤون الخليج بجامعة تكساس آيه.آند.إم، إنه في حين قد تجد السعودية "أجواء" لعلاقاتها مع ترامب أفضل من تلك مع أوباما فإنها قد تجد تغييرا أقل مما تأمل في قضايا رئيسية.

وعلى سبيل المثال قال إن ترامب من غير المرجح أن يبذل جهدا مكلفا لمواجهة النفوذ الإيراني في العراق أو أن يطلق حملة شاملة للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد مثلما ترغب الرياض.

وقال جاس "أعتقد أنهم سيجدون خطابا تقوله الإدارة الجديدة يستخدم لغة يفضلونها أكثر... لكن أعتقد على أرض الواقع لن نشهد تغييرا هائلا."

سوريا تغلق باب استانة

وفيما يتعلق باستانة، فقد أعلن رئيس وفد الحكومة السورية للقاء أستانا، بشار الجعفري، عن انتهاء مشاركة الوفد الذي يترأسه، ضمن اللقاء الثالث من سلسلة لقاءات أستانا لبحث الأزمة السورية.

وقال الجعفري في حديث لوكالة "سبوتنيك"، اليوم: "كل شيء انتهى، انعقد الاجتماع الختامي والمؤتمر الصحفي".

ماذا بعد

وبعد هذه التطورات لا يجد المراقبون مفرا من توقع التصعيد على الارض حيق ان الاطراف اللاعبة متمسكة بمواقفها والارهاب مستمر ولا مفر من مواجهته وباب التسويات اصبح مغلقا الى اشعار اخر.

 


Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv