27 مارس, 2017
03:35 م
آخر الأخبار
   
  حوار مع  
دكتور جمال الشوبكي سفير دولة فلسطين في القاهرة
   


مصر العربية هي حاضنة للقضية الفلسطينية

الإرادة العربية ستنتصر وستعود الحضار ة العربية من جديد

مصر تسعي بأن يسود السلام في سوريا  واليمن و ليبيا وفي كل مكان


هدي الملاح


ووجه السفيرجمال الشوبكي سفير دولة فلسطين بالقاهرة  إلى مصر رئيساً وقيادة وشعباً الشكر والتحية للوقوف الدائم إلى حقوق الشعب الفلسطيني، مؤكداً على وحدة المصير الذي يربط بين البلدين  على مر التاريخ وفي الحاضر والمستقبل وجاء حوار شبكة الاخبار العربية علي هامش  الصالون  الثقافي الأول الذي نظمته سفارة فلسطين بالقاهرة مع منظمة المرأة العربية عن المرأة  في يومها العالمي وفي شهرها مارس وإلي نص الحوار





ما هي الرسالة الي توجهها للمرأة العربية عامة والمرأة الفلسطينية خاصة في عيدها العالمي وفي شهر مارس عيد كل أم  عربية ؟

هو انحياز لقضية فلسطين وقضية المرأة التي تناضل المرأة الفلسطينية خاصة في ظل الحروب وفي ظل مواجهة الارهاب في

المنطقة المرأة العربية تدفع الثمن الأول في هذه الحروب التي تدور في المنطقة العربية, والمرأة الفلسطينية التي تناضل في ظل تلك الحروب وفي ظل هذا الارهاب, فهي  الضحية الأولي لهذه الحروب ولهذا السبب أوجه رسالة حب وعرفان , ففي هذه الرسالة التي تعني للمرأة العربية والمرأة الفلسطينية والمرأة والأهم اعطاء المرأة كافة حقوقها في المساواة سواء كانت مساواة في القوانين أو مساواة اجتماعية واقتصادية حتي نصل إلي الحرية كمواطنين عرب .

من وجهة نظرك .... هل تري أن قضية المرأة تتجزأ عن قضية الرجل ؟

قضية المرأة لا يمكن أن تتجزأ عن قضية الرجل فالمرأة في أي مجتمع لم تحصل علي حقوقها بالتأكيد يقع عليها ظلم ولكن هذا الظلم لا يقف عند المرأة بل يصل إلي الرجل وإلي المجتمع لأن ظلم المرأة هو ظلم المجتمع .

وأكد السفير الشوبكي على ضرورة دعم نضال المرأةالعربية  مربية الأجيال في كافة الميادين والمحافل الدولية  وصمود المرأة الفلسطينية أمام اللامحدود بالرغم من سياسات المحتل الاسرائيلي الغاشم في محاولات لاقتلاعها من جذورها , ولكن المرأة الفلسطينية تعودت على أن تثبت نفسها فى كافة الميادين كجزء من نضالها وحفاظها على خصوصية الشخصية الفلسطينية والأرض .

كيف تري دور مصر في ادارة القضية الفلسطينية  ؟

ودائما نتحدث في هذا الخصوص أن مصر العربية هي الحاضنة لكل القضايا العربية والقضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية, ومصر العربية هي حاضنة للقضية الفلسطينية, نحن نري في كل مكان في كل مؤسسسة برلمان وأحزاب وإعلام ومثقفين ومراكز بحث ومسئولين وكل الداعمين للقضية الفلسطينية, وخاصة الشعب المصري الذي دائما داعما للأمان والقضية الفلسطينية والمشروع الوطني الفلسطيني . 

كيف تري الجامعة العربية في ادارة القضايا العربية ؟

وأنا اؤكد أنه كذلك قضايا العرب الأخري والقضايا السورية فمصر تسعي بأن يسود السلام في سوريا وأن تتحقق أحلام الشعب السوري وكذلك في اليمن وكذلك في ليبيا وفي كل مكان , فمصر التي تحتضن الجامعة العربية بيت العرب أيضا تقوم بواجباتها تجاه كل القضايا العربية,

فنحن ندرك تماما أن المنطقة العربية تمر بظروف في غاية الصعوبة وهذه الصعوبة لا تستثني أحد , فالأطفال يقتلون بدون سبب والشباب يقتلون ورجال ونساء .

اذا فكل المنطقة تعاني من مواجهة الارهاب ولكن ارادة الانسان العربي الحر هي التي سوف تنتصر, وعندما تنتصر ستضع حقوق المرأة في المقدمة وسوف تحصل المرأة علي حقوقها, والمجتمع يصبح بحالة أفضل من المساواة بين الجميع , فنحن ندرك تماما أن شعوب كبيرة في العروبة مروا بظروف أصعب من الظروف التي تمر بها المنطقة العربية ولكنهم انتصروا, انتصروا بالارادة, وانتصروا بمواجهة الظلم وانتصروا بمواجهة الخرافات وانتصروا بسيطرة الكنيسة في تلك الفترة ونحن نعتبر أن قضية فلسطين هي عنوان في نفس المواجهة, فقضية فلسطين تواجه أخطر وأبشع وأقصي أنواع احتلال ضد الشعب الفلسطيني وبقية الدول العربية تواجه نفس الارهاب

هل تري أن الدول العربية  سوف تنتصر علي الارهاب   وتنهي الحروب التي تحاصرنا في دول المنطقة ؟

أثق في المولي عز وجل وأن الإرادة العربية ستنتصر وستعود الحضار ة العربية من جديد ، فالقضية الفلسطينية تواجة إرهاب دولة منظم ، قائلا "الإسرائيليون بدهم دولة يهودية وداعش بدهم دولة اسلامية, ولكن  الظلام يجب أن ينتهي وسوف ينتهي بمواجهتنا للارهاب وتكاتف الدول  العربية .



 


Arab News Network © يرجي إرسال تعليقاتكم ومشاركتم علي البريد التالي email@anntv.tv